«5%».. فيلم «التضامن» لتشغيل متحدي الإعاقة
«5%».. فيلم «التضامن» لتشغيل متحدي الإعاقة

خمسة في المائة (5٪) هو ‎فيلم من إنتاج وزارة التضامن الاجتماعي، للتوعية بأهمية توفير فرص عمل لذوي الإعاقة من خلال دور الوزارة في تدريبهم بالتعاون من الشركات والمجتمع المدني، ليفتح بذلك باب الأمل هذه الفئة للحصول على عمل وحقهم في حياة كريمة، حسب بيان الوزارة.

ويحكي الفيلم التسجيلي قصة عدد من الشباب من ذوى الإعاقات الذهنية المختلفة وتوظيفهم في كبرى الشركات والمصانع بعدد من المحافظات مثل الاسكندرية والمنوفية والقاهرة وحصولهم على عقود عمل مثلهم مثل غيرهم من الشباب وتمتعهم بكافة الحقوق والخدمات التي يحصل عليها أي موظف آخر في الشركة أو المصنع.

وبحسب بيان الوزارة، يعكس اختيار عنوان الفيلم «5%» تعبيرا فنيا عن قانون الـ5% الذي يلزم أصحاب الشركات بتوظيف نسبة 5% لديهم من ذوي الإعاقات، وذلك احتراما للدستور المصري والقانون.

الجديد في الفيلم هو اتجاه الشركات إلى توظيف ليس فقط ذوي الإعاقات البسيطة ولكن ذوي الإعاقات الذهنية والفكرية واستغلال مهاراتهم المختلفة، وتوظيفها في متطلبات العمل المختلفة.

كما يعكس الفيلم دور الجمعيات الأهلية والشركات كجزء من مسؤوليتها الاجتماعية، وتعاونها مع وزارة التضامن في تدريب ذوي الإعاقة، وعقد لقاءات التوعية مع العمال في المصانع لدمج ذوى الإعاقات الذهنية معهم وكيفية التعامل معهم.

وتوجد متابعة دورية مع أسر ذوي الإعاقات الذهنية للوقوف على تطورات العمل الجديد وتأثيره على ذويهم والتغيرات التي قد تطرأ عليهم للأفضل، حسب بيان الوزارة.

يشار إلى أن الفيلم من إخراج مهند دياب، استشاري التوثيق المرئي بوزارة التضامن الاجتماعي، أما السيناريو فقد عكف عليه فريق عمل من الوزارة بالتعاون مع الجمعية المصرية للإعاقات الذهنية.

لقطات من فيلم 5%
لقطات من فيلم 5%

المصدر : المصرى اليوم