بالصور.. التين الشوكى "فاكهة الغلابة" فى أسيوط
بالصور.. التين الشوكى "فاكهة الغلابة" فى أسيوط

ينتشر باعة التين الشوكى بمختلف شوارع محافظة أسيوط وخاصة بوسط المدينة بكافة الشوارع الحيوية والممتلئة بالمارة فى موسم التين الشوكى الذى يبدأ فى منتصف شهر يونيو ويستمر حتى آخر شهر يوليو ويجد التين الشوكى رواجا بين الفقراء ومرتادى المحافظة من أبناء المراكز المختلفة الذين جاءوا للمدينة لقضاء مصالحهم من بيع وشراء، وعيادات الأطباء، والسفر عبر محطة السكة الحديد، والأتوبيس وغيرها من الأمور وتتراوح أسعار الواحدة من نصف جنيه حتى جنيه ونصف.

 

وقال على محمد على من قرية الزاوية بائع تين شوكى متجول، أنه منذ أن كان عمره 10 سنوات وهو يعمل ببيع التين الشوكى ومعظم زبائنه من الفقراء والفلاحين الذين يأتون للمدينة ويستمتعون بالوقوف على عربية التين وتناوله بعد تقشيره.

 

وقال أنه يبدأ عمل من بعد صلاة العصر ويستمر فى عمله حتى صلاة الفجر وفى هذه المدة لا يقف فى مكان واحد بل يتجول وسط شوارع المدينة ويتوقف فى أى شارع به زحام ومرور للناس، موضحا أن التين الشوكى يتم شراؤه من عدد من لمحافظات منها محافظة الإسكندرية والمنيا ونقوم بشراء كميات منه وبعدها نقوم بالتجول طيلة الموسم للبيع والشراء وهو مصدر رزقنا طول العام فى هذا الموسم.

 

وقال أحمد خالد "بائع تين شوكى متجول"، أن هذه المهنة من أصعب المهن نظرا للشوك الموجود بالتين ونتغلب على هذا الشوك من خلال رش التين بالمياه ولكن بمجرد أن يتم رشه لابد أن يتم بيعه فى مدة قليلة حتى لا يتعرض للتلف لأن هذا النوع من التين من الممكن أن يستمر لأكثر من 3 أيام دون أن تتلف ولكن يبدأ العد التنازلى لها بدءا من رشه بالمياه، موضحا أن التين الشوكى محبب جدا لأبناء القرى، وخاصة كبار السن منهم، والأطفال نظرا لعدم انتشار التين الشوكى عند بائعى الفاكهة حيث أن الشخص لا يمكن أكله إلا عند الباعة الجائلين أمثالنا.

 

وأوضح صالح غيط "بائع تين شوكى متجول"، أن موسم التين الشوكى يستمر شهر أو شهرين وأفضل أنواع التين هو "الأحمر" الذى يأتى من مزارع الإسكندرية وهناك مزارع أخرى يأتى منها التين الشوكى منها مزارع المنيا، مؤكدا أن التين الأحمر أفضل من غيره.

 

وقال غيط، أن الباعة الجائلين أو السريحة يشترون من تجار كبار بالمحافظة هم الذين يتعاملون مع هذه المزارع ويبدأ البيع من بعد صلاة العصر حيث يصل سعر الواحدة جنيه، وجنيه وربع ولكن مع آخر اليوم فقد يصل سعر الواحدة إلى نصف جنيه أو أقل حيث يفضل البائع التخلص مما تبقى من التين حتى لا يتعرض للتلف.

تقشير التين الشوكى حرفة
تقشير التين الشوكى حرفة

 

أحد الباعة بالشارع
أحد الباعة بالشارع

 

اثناء تقشير التين
اثناء تقشير التين

 

الزبائن مع احد الباعة
الزبائن مع احد الباعة

تقديم التين للزبائن

تقديم التين للزبائن

 

عربات التين
عربات التين

 

البائع يقدم التين للزبائن
البائع يقدم التين للزبائن

 

تقشير التين قبل بيعه
تقشير التين قبل بيعه

 

الزبون يختار بنفسه
الزبون يختار بنفسه

 

 

 

الإقبال على التين
الإقبال على التين

 

تجمع الماره على التين
تجمع الماره على التين

 

التين فاكهة الغلابة
التين فاكهة الغلابة

 

غسل التين قبل بيعه
غسل التين قبل بيعه

المصدر : اليوم السابع