"س و ج".. تفاصيل ذكرى 14 أغسطس اليوم الوطنى لشهداء إرهاب الإخوان
"س و ج".. تفاصيل ذكرى 14 أغسطس اليوم الوطنى لشهداء إرهاب الإخوان

مع حلول الذكرى الرابعة لليوم الوطنى لشهداء إرهاب الإخوان، الموافق 14 أغسطس؛ اقتربت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد والتى تنظر محاكمة محمد بديع مرشد الإخوان، و738 متهمًا آخرين فى "أحداث فض رابعة" منذ 20 شهرًا، وعلى مدار 25 جلسة، من تسطير الفصل قبل الأخير فى الدعوى، مع اقتراب نظر جلسات مرافعة النيابة والدفاع ثم حجزها للحكم.

 

ويقدم "الإقتصادي" للقراء بعض النقاط المهمة الخاصة بأحداث الفض، وكواليس المحاكمة، خلال أسئلة وأجوبة..

 

س– متى وقعت أحداث فض اعتصام رابعة العدوية؟

 

ج– فى الفترة من 21 يونيو 2013 حتى 14 أغسطس، عندما اعتصم أنصار الرئيس الإخوانى المعزول محمد مرسى فى ميدان رابعة العدوية، وقطعوا الطرق والمحاور المؤدية للميدان.

 

س– ما النتائج التى ترتبت على أحداث الفض؟

 

ج– طبقًا لتحقيقات النيابة نتج عن الفض القتل العمد لـ4 ضباط شرطة و3 مجندين، و10 مواطنين، وإصابة آخرين.

 

س– ما هى الخسائر التى نجمت عن الأحداث؟

 

ج– أكد خالد محمد خادم مسجد رابعة الشاهد رقم 21 فى القضية، إتلاف جميع عهدة المسجد بالكامل من أجهزة صوت، وتكييفات، ومراوح، وسجاد، ونجف، والمكتبات الخشبية، وأجهزة تبريد المياه، والثلاجات، إثر إضرام النيران بالمسجد، وإتلاف الزجاج الأمامى لـ3 سيارات أما المسجد، وإتلاف وسرقة أكثر من 4 كيلو كابلات كهرباء، بالإضافة إلى إتلاف جميع أعمدة الإنارة بمحيط الاعتصام، وتدمير عشرات الأكشاك والحدائق بمحيط الاعتصام.

 

ووصلت خسائر الإدارة العامة للمرور بمدينة نصر لـ5 ملايين جنيه بعد إتلاف السور الحديدى للإدارة، وتدمير أجزاء من السور وغرفة الحاسب الآلى، وبعض أجهزة التكييف، وتوصيلات الكهرباء، كما جاء على لسان الشاهد 76 بأمر الإحالة.

 

وأسفر الاعتصام عن تلفيات بمبانى مدرستين ابتدائية، وأخرى ثانوية فندقية، ووصلت حجم الخسائر بجمعية مسجد رابعة إلى 5 ملايين و250 ألف جنيه كما جاء على لسان الشاهد رقم 81 بأمر الإحالة.

 

ودُمِّرَ الطابق الأول بمبنى إدارة الإسكان الخارجى لمدينة الطالبات التابع لجامعة الأزهر، ووصلت قيمة إصلاح التلفيات 750 ألف جنيه، كما جاء على لسان شاهد الإثبات رقم 87، ولحقت تلفيات ببعض مبانى جامعة الأزهر.

 

س– كم عدد المتهمين فى القضية؟

 

ج– وصل عدد المتهمين لـ739 متهمًا، على رأسهم قيادات جماعة الإخوان، وفى مقدمتهم محمد بديع المرشد العام للجماعة، وعصام العريان، وعصام ماجد، وعبد الرحمن البر، وصفوت حجازى، ومحمد البلتاجى، وأسامة ياسين، وعصام سلطان، وباسم عودة، ووجدى غنيم، وأسامة محمد مرسى ابن الرئيس المعزول، بالإضافة إلى لمصور الصحفى محمد شوكان الذى جاء رقمه 242 فى أمر الإحالة.

 

س– كم عدد شهود الإثبات فى القضية؟

 

ج– قدمت النيابة العامة حوالى 200 شاهد إثبات من سكان محيط الاعتصام، ورجال الشرطة المشاركين فى الفض، وموظفين تابعين للمصالح والهيئات الحكومية، وبعد تطبيق تعديلات قانون الإجراءات الجنائية سمحت المحكمة للدفاع بتقديم كشف بـ20 شاهدًا، واستمعت المحكمة لأقوال أكثر من 10 شهود منهم.

 

س– ما هى الجرائم التى تواجه المتهمين؟

 

ج–أبرزها تهمة تولى قيادة والانضمام لجماعة أسست على خلاف القانون، والقتل العمد لـ4 ضباط شرطة و3 مجندين، و 10 مواطنين، وحجز وتعذيب مقدم شرطة و18 مواطنًا عارضوا سياسة الجماعة، وحيازة أسلحة وذخيرة، والتحريض على العنف، وتخريب الممتلكات العامة والخاصة.

 

س– ما هى الدائرة التى تنظر الدعوى؟

 

ج– تنظر الدعوى أمام الدائرة 28 إرهاب بمحكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين فتحى الروينى وخالد حماد، وسكرتارية ممدوح عبد الرشيد.

 

س– ما هو آخر قرارات المحكمة فى القضية؟

 

ج– قررت محكمة الجنايات، تأجيل نظر القضية لاتخاذ إجراءات الرد، بعد طلب محمد الجندى دفاع متهمين فى القضية برد هيئة المحكمة لوجود خصومة مع موكليه.

المصدر : اليوم السابع