داعية إسلامى: معاشرة الزوجة المتوفاة أمر تعافه الفطرة السليمة
داعية إسلامى: معاشرة الزوجة المتوفاة أمر تعافه الفطرة السليمة

انتقد الشيخ كامل زين العابدين، الداعية الإسلامى، الفتوى التى تبيح معاشرة الزوج لزوجته بعد موتها، مضيفًا: "فهذا الفعل حرام لأنه اعتداء على حرمة الميتة وهو أمر تعافه الفطرة السليمة، ولذا لم يأت من الشرع نص بوجوب الحد على فاعله اكتفاء بأنه تكرهه النفس السوية".

 

ونقل زين العابدين، قول "ابن قدامة" فى المغنى عن وطء الميتة، حيث قال "ولإنها لا يشتهى مثلها وتعافه النفس فلا حاجة إلى شرع الزجر عنها".

 

وقال: فى تصريحات له، "وقد نص الفقهاء رحمهم الله على حرمة وطء الميتة، سواء كانت زوجة أو أجنبية، ويلزم صاحب هذه الفعلة أن يتوب إلى الله تعالى، وأن يكثر من الاستغفار".

 

وكانت الفتوى التى أصدرها الدكتور صبرى عبد الرؤوف، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، والتى حلل فيها معاشرة الزوج لزوجته الميتة وأنه لا يعد "زنا"؛ قد أثارت جدلاً كبيرًا فى الأوساط الدينية والسياسية، ليؤكد أساتذة الأزهر بأنها فتوى ضالة وتتعارض مع حرمة الموتى، وصيانة أعراضها، وأنها فتوى مخالفة ويجب محاسبة من أصدرها.

المصدر : اليوم السابع