داليا زيادة لـ«هيومان رايتس ووتش»: تقريركم كذب ولا يحوي أي وثيقة
داليا زيادة لـ«هيومان رايتس ووتش»: تقريركم كذب ولا يحوي أي وثيقة

قالت داليا زيادة، رئيس المركز المصري للدراسات الديمقراطية الحرة، إن هناك 3 أسئلة لم تجب عنها منظمة هيومان رايتس ووتش، والذي نشرته لتدافع عن نفسها ضد ما سمّته بهحوم الحكومة المصرية عليها بعد تقريرها الأخير، لافتة إلي أن أول تلك الأسئلة ما الوثائق التي لديكم؟ وهل يمكن نشرها؟

وأضافت في تدوينة لها بموقع التواصل الاجتماعي «تطبيق فيس بوك»، إن تقرير رايتس ووتش عن التعذيب به كلام مرسل، وغير مدعوم بأي وثائق من أي نوع مثل المحاضر، أو تقرير الطب الشرعي، حتى صور لآثار التعذيب على جسد أي مسجون.

وتابعت: «ذكرتم حكايات مرعبة عن تعذيب واغتصاب على لسان أشخاص وهميين، لا يوجد اسم واحد منهم اسم حقيقي بادعاء الحفاظ على سلامتهم، وهذا كلام لا يبدو منطقيًا ولا يعتد به كتوثيق، لهذا لو عندكم أسماء حقيقية ممكن ترسلوها لنا كمنظمة حقوقية مستقلة محلية في جمهورية مصر العربية لنذهب بها إلى النيابة ونطلب التحقيق ونصرة هؤلاء الضحايا المزعومين؟ لحين يتم ذلك فكلامكم بالنسبة لنا مجرد كذب وأفلام هندي كلها مبالغة فقط».

واختتمت قائلة: «لدينا معلومات بأنكم تتلقون أموالاً من دولة قطر من خلال رجال أعمال موالين لنظام تميم للهجوم على جمهورية مصر العربية، متسترين وراء قيمة سامية وعظيمة هي حقوق الإنسان، فهل معلوماتنا خاطئة؟ أفصحوا لنا إذًا عن مصادر تمويلكم بالكامل إعمالاً بمبدأ الشفافية الذي تطالبون به الآخرين».

المصدر : التحرير الإخبـاري