مدير أمن سوهاج يعقد اجتماعا بالعمد والمشايخ بطهطا وطما وجهينة
مدير أمن سوهاج يعقد اجتماعا بالعمد والمشايخ بطهطا وطما وجهينة

عقد اليوم اللواء عمر عبدالعال مدير أمن سوهاج بحضور اللواء على الكاشف نائب المدير لقطاع الشمال وعدلى أبوعقيل رئيس مركز ومدينة طهطا والعميد عمرو نبيل مأمور قسم طهطا والعميد هيمن دراز مأمور المركز والرائد أحمد أبوسديرة رئيس مباحث مركز طهطا والنقيب أحمد عز معاون أول مباحث القسم اجتماعا بالعمد والمشايخ على مستوى قطاع شمال سوهاج والذى يضم طما وطهطا وجهينة والمراغة.

تمت الإشادة بالدور الحيوى الذى يقوم به العمد والمشايخ وثقة الداخلية بهم ودورهم الوطنى فى حفظ الأمن فضلا عن توضيح صلاحيات العمد والمشايخ والدور المنوط قيامهم به حتى يكونوا قادرين على التحرك والتصرف فى إطار القانون.

وتناول الاجتماع ضرورة تعزيز مفهوم الأمن ونشر الثقافة الأمنية في قرى سوهاج من خلال استعادة الدور الفعال للعمد والمشايخ بالتواصل مع كافة الفئات والأعمار وإمدادهم بالصورة الذهنية الصحيحة للأمن وتفعيل دور العمد والمشايخ باعتبارهم المسئولين عن حماية أمن القرى باتخاذ دورهم في منع الجرائم بنطاق اختصاصهم.

ومن جانبه، أكد اللواء عمر عبدالعال مدير أمن سوهاج على ضرورة مراعاة أحكام القوانين واللوائح واتباع الأوامر المبلغة من رئاستهم وأن يحرصوا على تقديم النموذج الأمثل لكل مواطن في احترام القانون وأحكامه، والعمل على فض المنازعات والتوفيق بين المتخاصمين فيها وبذل قصارى الجهد للحفاظ على الأمن العام من خلال تشكيل لجنة مكونة من رؤوس العائلات بكل قرية توضع لها آلية تنفيذ، والتصدى الحاسم لكل من يتاجر بأقوات الشعب من خلال إبلاغ رئاستهم بالمحتكرين وإمدادهم بالمعلومات عن أماكن تخزين وحجب تلك السلع.

وأوضح مدير الأمن على أهمية حصر الخصومات الثأرية بنطاق كل قرية والسعى لتقريب وجهات النظر بين أطرافها وتوعيتهم بمخاطرها وصولا لإنهائها صلحًا حقنا للدماء ونزع فتيل الفتن الطائفية ووأدها في المهد وتقديم نموذج التسامح بين نسيجى الأمة من خلال تحقيق المشاركة بالمناسبات المجتمعية.

ومن جانبهم، أبدى العمد والمشايخ ترحيبهم بذلك واستعدادهم التام للتعاون مع أجهزة الشرطة للقيام بهذا الدور من أجل دعم الأداء الأمنى.

جاء ذلك فى إطار خطة الوزارة وتوجيهات وزير الداخليه بتقييم الآداء الأمنى من آن لآخر فى كافة الجوانب وأنشطة المديرية ومراجعة كافة الخطط الأمنية وفقاً للظروف الراهنة وما يتطلبه الأمر من تفعيل دور اللقاءات مع العمد والمشايخ.

المصدر : اليوم السابع