عــاجـل : البترول: ارتفاع تكلفة بنزين 92 لـ7.5 للتر و155جنيها لأنبوبة البوتاجاز
عــاجـل : البترول: ارتفاع تكلفة بنزين 92 لـ7.5 للتر و155جنيها لأنبوبة البوتاجاز

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عــاجـل : البترول: ارتفاع تكلفة بنزين 92 لـ7.5 للتر و155جنيها لأنبوبة البوتاجاز، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، البترول: ارتفاع تكلفة بنزين 92 لـ7.5 للتر و155جنيها لأنبوبة البوتاجاز، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عــاجـل : البترول: ارتفاع تكلفة بنزين 92 لـ7.5 للتر و155جنيها لأنبوبة البوتاجاز، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عــاجـل : البترول: ارتفاع تكلفة بنزين 92 لـ7.5 للتر و155جنيها لأنبوبة البوتاجاز، لنقوم بعرضها علي موقعنا، البترول: ارتفاع تكلفة بنزين 92 لـ7.5 للتر و155جنيها لأنبوبة البوتاجاز، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الخميس 7 يونيو 2018 09:57 صباحاً ـ الأقتصادي ـ هل هو مؤشر لزيادة أسعار الوقود؟!!، حيث بدأت الهيئة العامة للوقود فى الإعلان عن زيادة كبيرة فى أسعار النفط عالميا، وأن تكلفة المنتجات البترولية قد ارتفعت بشكل كبير، وتخطى سعر البرميل 80 دولارًا، لكن انخفضت اليوم الثلاثاء إلى 75 دولارا.

 

وأظهر مصدر بالهيئة العامة للبترول فإنه عند حساب قيمة تكلفة إنتاج المنتجات البترولية عند متوسط سعر خام برنت 79 دولاراً للبرميل ومتوسط سعر الصرف 17.8 جنيه للدولار، فان قيمة إنتاج بنزين 95 تصل إلى حوالى 8.5 للتر  الواحد بفارق 2 جنيه تقريبا للتر الذى يباع فى السوق المحلية بـ6.60 جنيها، وهو ما يعنى أن بنزين 95 أصبح مدعوما من قبل الدولة بجنيهين بحسب المصدر.

 

وبحسب المصدر فإن تكلفة إنتاج بنزين 92 قد تخطت حاجز ال 7.5 جنيهات للتر، بينما يبلغ سعر بيعه للمستهلك 5 جنيهات، وهو ما يعنى أن تكلفة دعم البنزين تصل إلى نحو 2.5 جنيه فى اللتر الواحد.

 

وتخطت تكلفة إنتاج بنزين 80 حاجز الـ 6.65 جنيها للتر، بينما يبلغ سعر بيعه للمستهلك 3.65 جنيه للتر، كما تخطت تكلفة السولار حاجز 8 جنيهات للتر، فى حين سعر بيعه للمستهلك يبلغ 3.65 جنيها للتر.

 

ويقول المصدر، إن تكلفة أسطوانة البوتاجاز المنزلى ارتفعت لتتجاوز حاجز الـ 155 جنيها للأسطوانة، بينما يبلغ سعر بيعها فى السوق المحلى 30 جنيها.

 

وكانت وزارة المالية، قدرت فاتورة دعم المواد البترولية للعام المالى 2018- 2019، بنحو 89 مليار جنيه، مقابل 110 مليارات كفاتورة دعم المواد البترولية قد خصصتها فى العام المالى 2017-2018، حيث حددت متوسط سعر الدولار الأمريكى فى مشروع موازنة العام المالى القادم عند 17.25 جنيه مقابل 16 جنيها فى موازنة العام المالى الحالي، كما حددت متوسط سعر برميل النفط عند 67 دولارا مقابل 55 دولارا فى موزانة العام المالى 2017-2018.

 

وتستورد الهيئة العامة للبترول  نحو 40% من إجمالى استهلاك بنزين 92 فى السوق المحلى سنويا، كما تستورد نحو 44% من احتياجات السوق المحلى من السولار، وتمثل الكميات المستوردة من بنزين 80 نحو 40 % من إجمالى استهلاك السوق المحلي.

 

وكان المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، قال فى تصريحات صحفية سابقة، إن المنتجات البترولية مازالت مدعومة على الرغم من رفع الأسعار أكثر من مرة، مشيرًا إلى أن الوزارة تغطى 65% من سعر تكلفة المنتجات البترولية، وأن هناك نسبة 35% مازالت تمثل فجوة بين سعر البيع المحلى وسعر تكلفة المنتجات.

 

كان مجلس الوزراء قد أقر زيادة أسعار المنتجات البترولية بداية من صباح الخميس 29 يونيو الماضى، حيث شمل القرار زيادة أسعار البنزين 80 من 2.35 إلى 3.65 جنيه/لتر، والبنزين 92 من 3.5 إلى 5 جنيهات/لتر والسولار من 2.35 إلى 3.65 جنيه/لتر والبوتاجاز من 15 إلى 30 جنيها لأسطوانة، بالإضافة إلى تحريك أسعار الغاز الطبيعى للمنازل لشرائح من صفر حتى 30 مترا مكعبا بجنيه واحد للمتر، ومن 30 لـ60 مترا مكعبا بـ175 قرشا للمتر، وفوق 60 مترا مكعبا بـ225 قرشا للمتر.

نشكركم علي حسن متابعتانا، عــاجـل : البترول: ارتفاع تكلفة بنزين 92 لـ7.5 للتر و155جنيها لأنبوبة البوتاجاز، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، البترول: ارتفاع تكلفة بنزين 92 لـ7.5 للتر و155جنيها لأنبوبة البوتاجاز .

المصدر : الحكاية