الإقتصادي : إثيوبيا: لن نقبل بحصة جمهورية مصر العربية الحالية من مياه النيل
الإقتصادي : إثيوبيا: لن نقبل بحصة جمهورية مصر العربية الحالية من مياه النيل

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : إثيوبيا: لن نقبل بحصة جمهورية مصر العربية الحالية من مياه النيل، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، إثيوبيا: لن نقبل بحصة جمهورية مصر العربية الحالية من مياه النيل، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : إثيوبيا: لن نقبل بحصة جمهورية مصر العربية الحالية من مياه النيل، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : إثيوبيا: لن نقبل بحصة جمهورية مصر العربية الحالية من مياه النيل، لنقوم بعرضها علي موقعنا، إثيوبيا: لن نقبل بحصة جمهورية مصر العربية الحالية من مياه النيل، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 2 يونيو 2018 06:32 صباحاً ـ الأقتصادي ـ  قال السفير الإثيوبي لدى السودان مولوجيتا زودي، اليوم الجمعة، إن إثيوبيا غير معنية باتفاقية 1959 الموقعة بين جمهورية مصر العربية والسودان، معلنا أن هذه النقطة تم تجاوزها في الاجتماعات الأخيرة.

وقال "زودي"، في تصريح لجريدة الصيحة السودانية، اليوم الجمعة، أن بلاده لن تقبل باعتماد اتفاقية مياه النيل الموقعة بين السودان ومصر في العام 1959 باعتبارها مرجعية لمفاوضات سد النهضة بين الدول الثلاث،

وتابع: "من غير المقبول أن تستحوذ جمهورية مصر العربية على 55 مليار متر والسودان على 18 مليارا، وإثيوبيا التي تأتي منها 80% من مياه النيل يكون نصيبها صفرا"، حسب قوله.

وأوضح "زودي"، أن دراسة الشركات حول الأثر البيئي، بجانب تقارير ورؤية لجنة الخبراء من الدول الثلاث، ستكون هي المرجعية للاتفاق في مفاوضات سد النهضة.

وأظهر السفير الإثيوبي عن 3 إشكالات واجهت المفاوضات الأخيرة وهي: أولها تجاوز الشركة التي أجرت الدراسات لصلاحياتها الممنوحة لها، إقحام اتفاقية 1959 الموقعة بين جمهورية مصر العربية والسودان في المفاوضات، مراعاة تقسيم مياه النيل بين الدول الثلاث بصورة متساوية.

كما أشار إلى تجاوز الإشكاليات تماما من قبل الدول الثلاث، قائلا: "تم كسر هاجس الخوف والاتفاق بين الدول الثلاث بأديس أبابا مؤخرا والأجواء حاليا أجواء اتفاق وتفاهم وليس أجواء خلاف وعدم وفاق"، لافتًا إلى أن الاجتماع المقبل في القاهرة سيُحدد كيفية تطبيع ما تم الاتفاق عليه في أرض الواقع.

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : إثيوبيا: لن نقبل بحصة جمهورية مصر العربية الحالية من مياه النيل، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، إثيوبيا: لن نقبل بحصة جمهورية مصر العربية الحالية من مياه النيل.

المصدر : المصريون