الإقتصادي : عندما تهبط الملائكة !!
الإقتصادي : عندما تهبط الملائكة !!

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : عندما تهبط الملائكة !!، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، عندما تهبط الملائكة !!، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : عندما تهبط الملائكة !!، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : عندما تهبط الملائكة !!، لنقوم بعرضها علي موقعنا، عندما تهبط الملائكة !!، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

عبدالله ظهري

الخميس 7 يونيو 2018 03:02 مساءً ـ الأقتصادي ـ عبدالله ظهري

حجم الخط: A A A

د. عبدالله ظهري

07 يونيو 2018 - 04:20 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

المسلمون-الذين يهمهم الأمر- يترقبون ليلة خير من ألف شهر، ليلة من بين عشر ليال، رسول كريم لم يبخل عليهم بالمساعدة وطلب ترقبها في ليالي الوتر في العشر الأواخر من شهر

رمضان .. لم يحدد القرآن ولم تحدد السنة ليلة بعينها.. الحكمة هي تحفيز المؤمن على مزيد من الطاعة والعبادة والتقرب الى الله ..وأيضاً إختبار للصبر والاجتهاد.. ليلة القدر طويلة بطول عشرة ليال، كل ليلة من المحتمل أن تكون ليلة القدر لذا فالمجتهدين يعتكفون أو يعتزلون أما غيرهم فكل الليالي في عيونهم وقلوبهم متشابهة..  هي قضية إيمان.. كلما زاد الايمان بليلة القدر كلما زاد الاجتهاد وكلما ضعف الايمان قل الاجتهاد.. والايمان لا ينشأ في ساعة من نهار..لا يشرع الاقرار بأن هذه الليلة او الليلة التالية ستكون ليلة القدر لكن عندما تحل ليلة القدر بالفعل فان الشعور بها مشروع ومحسوس ومجرب ..علامات متعددة يرصدها العلماء من القرآن والسنة تميز ليلة القدر عن غيرها من الليالي..تظل علامة هبوط الملائكة من السماء هي العلامة الأكثر وضوحاً أو العلامة الأكثر استشعاراً..لماذا؟ لأن هبوط الملائكة في هذه الليلة أقره الخالق في كتابه العزيز..ولأن هبوط الملائكة في مكان ما يصنع أجواءاً خاصة للغاية ويخلق شعوراً واضحاً وخالصاً بالراحة والطمأنينة..في المسجد الملائكة موجودة والشعور في المسجد يختلف عن الشعور خارجه..في البيت الذي يقرأ فيه القرآن ويغرد أهله بذكر الله الملائكة حاضرة والشعور بها موجود ولا يمكن إنكاره..من يكرمه الله بزيارة المسجد الحرام والمسجد النبوي وبقلب صاف مقبل على الله سيستشعر وجود الملائكة لا محالة فالهدوء الذي يعتري النفس في هذين المكانين لا يمكن وصفه بكلمات.. في كل مكان تهبط فيه الملائكة هناك أجواء مختلفة وخاصة وحصرية..ليس هذا فقط بل الأكثر من هذا أن جبريل سيهبط مع الملائكة (تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر) جبريل هو الروح.. وجبريل على الأرض في تلك الليلة.. وفد رفيع المستوى من الرحمن بقيادة جبريل يمر على رؤوس الغافلين فلا شعور ولا إحساس ولا سلام.. يهبط الوفد على عباد الله الناسكين الموفقين في تلك الليلة فيصلوا عليهم ويسلموا تسليما.. قطعاً سيشعر الناسكون المتعبدون الموفقون
بقدومهم.. وربما يردون عليهم السلام

Facebook: Elbarjal


عبدالله ظهري

أخبار متعلقة

#
#
#
#

المسلمون-الذين يهمهم الأمر- يترقبون ليلة خير من ألف شهر، ليلة من بين عشر ليال، رسول كريم لم يبخل عليهم بالمساعدة وطلب ترقبها في ليالي الوتر في العشر الأواخر من شهر

رمضان .. لم يحدد القرآن ولم تحدد السنة ليلة بعينها.. الحكمة هي تحفيز المؤمن على مزيد من الطاعة والعبادة والتقرب الى الله ..وأيضاً إختبار للصبر والاجتهاد.. ليلة القدر طويلة بطول عشرة ليال، كل ليلة من المحتمل أن تكون ليلة القدر لذا فالمجتهدين يعتكفون أو يعتزلون أما غيرهم فكل الليالي في عيونهم وقلوبهم متشابهة..  هي قضية إيمان.. كلما زاد الايمان بليلة القدر كلما زاد الاجتهاد وكلما ضعف الايمان قل الاجتهاد.. والايمان لا ينشأ في ساعة من نهار..لا يشرع الاقرار بأن هذه الليلة او الليلة التالية ستكون ليلة القدر لكن عندما تحل ليلة القدر بالفعل فان الشعور بها مشروع ومحسوس ومجرب ..علامات متعددة يرصدها العلماء من القرآن والسنة تميز ليلة القدر عن غيرها من الليالي..تظل علامة هبوط الملائكة من السماء هي العلامة الأكثر وضوحاً أو العلامة الأكثر استشعاراً..لماذا؟ لأن هبوط الملائكة في هذه الليلة أقره الخالق في كتابه العزيز..ولأن هبوط الملائكة في مكان ما يصنع أجواءاً خاصة للغاية ويخلق شعوراً واضحاً وخالصاً بالراحة والطمأنينة..في المسجد الملائكة موجودة والشعور في المسجد يختلف عن الشعور خارجه..في البيت الذي يقرأ فيه القرآن ويغرد أهله بذكر الله الملائكة حاضرة والشعور بها موجود ولا يمكن إنكاره..من يكرمه الله بزيارة المسجد الحرام والمسجد النبوي وبقلب صاف مقبل على الله سيستشعر وجود الملائكة لا محالة فالهدوء الذي يعتري النفس في هذين المكانين لا يمكن وصفه بكلمات.. في كل مكان تهبط فيه الملائكة هناك أجواء مختلفة وخاصة وحصرية..ليس هذا فقط بل الأكثر من هذا أن جبريل سيهبط مع الملائكة (تنزل الملائكة والروح فيها بإذن ربهم من كل أمر) جبريل هو الروح.. وجبريل على الأرض في تلك الليلة.. وفد رفيع المستوى من الرحمن بقيادة جبريل يمر على رؤوس الغافلين فلا شعور ولا إحساس ولا سلام.. يهبط الوفد على عباد الله الناسكين الموفقين في تلك الليلة فيصلوا عليهم ويسلموا تسليما.. قطعاً سيشعر الناسكون المتعبدون الموفقون
بقدومهم.. وربما يردون عليهم السلام

Facebook: Elbarjal

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : عندما تهبط الملائكة !!، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، عندما تهبط الملائكة !!.

المصدر : المصريون