أخبار مصر «المفتي»: من العسير التفريط في التراث الفقهي بدعاوى حرية الرأي والتفكير
أخبار مصر «المفتي»: من العسير التفريط في التراث الفقهي بدعاوى حرية الرأي والتفكير

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبار مصر «المفتي»: من العسير التفريط في التراث الفقهي بدعاوى حرية الرأي والتفكير، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، «المفتي»: من العسير التفريط في التراث الفقهي بدعاوى حرية الرأي والتفكير، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبار مصر «المفتي»: من العسير التفريط في التراث الفقهي بدعاوى حرية الرأي والتفكير، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبار مصر «المفتي»: من العسير التفريط في التراث الفقهي بدعاوى حرية الرأي والتفكير، لنقوم بعرضها علي موقعنا، «المفتي»: من العسير التفريط في التراث الفقهي بدعاوى حرية الرأي والتفكير، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 2 يونيو 2018 01:06 مساءً ـ الأقتصادي ـ قال فضيلة مفتى الجمهورية الدكتور شوقي علام: «إن المذاهب الفقهية تركت لنا فكرًا منتظمًا متسقًا له غايات واضحة على مدى زمني طويل، يساعدنا على التعامل مع الوقائع الحادثة في المجتمع وفق مراد الشرع الشريف»، مشددًا على أنه من العسير على النفس -فضلًا عن الواقع العملي- التفريط بهذا التراث العلمي المتراكم عبر القرون بدعاوى حرية الرأي والتفكير، «وعلى الجميع -وخاصة المقللين من أهمية التراث- أن يطالع هذه الكتب الفقهية من أمهات الكتب ليدرك حجم الجهد المبذول فيها».

وقال في الحوار اليومي الرمضاني في برنامج «مع المفتي» المُذاع على فضائية «الناس» أن هؤلاء العلماء أصحاب المذاهب الفقهية كانوا يكنون لبعضهم لبعض كل تقدير واحترام، وسيرتهم في ذلك معروفة مشتهرة، كعلاقة أبي حنيفة ومالك، والشافعي ومالك، ومالك والليث بن سعد، وابن حنبل والشافعي.

وأشار المفتي إلى تاريخ علم الفقه والمذاهب الفقهية، موضحًا أن التمذهب لا يعني انغلاق العقل وتحجر الفكر، بل يعني إطلاق العنان للعقل وتحرر الفكر، لإنزال حكم الله الوارد في النصوص الشرعية على الوقائع الحادثة بضوابط علمية رصينة ومناهج واضحة.

وذكر أن التجربة أثبتت على مر القرون أن مَن يطالع الجهد الذي بذله هؤلاء الأئمة في بيان أحكام شرع الله يدرك كم يجب علينا أن نحفظ مذاهبهم ونعتني بها وننتسب لها، ولماذا ندعو الناس إلى ذلك؟، لافتًا إلى أن هذه المذاهب تركت لنا المناهج التي تتيح التعامل مع الواقع وفق مراد الشرع الشريف، وأن عقلية المذاهب والمدارس الفكرية مهمة جدًّا، صغرت تلك المذاهب والمدارس أو كبرت؛ لأنها تنشئ فكرًا منتظمًا متسقًا له غايات واضحة على مدى زمني طويل تساعدنا على التعامل مع الواقع وفق مراد الشرع الشريف.

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبار مصر «المفتي»: من العسير التفريط في التراث الفقهي بدعاوى حرية الرأي والتفكير، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، «المفتي»: من العسير التفريط في التراث الفقهي بدعاوى حرية الرأي والتفكير .

المصدر : بوابة الشروق