الإقتصادي : خبير إعلامى: سببان أطاحا بحرية وسائل السوشيال ميديا
الإقتصادي : خبير إعلامى: سببان أطاحا بحرية وسائل السوشيال ميديا

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : خبير إعلامى: سببان أطاحا بحرية وسائل السوشيال ميديا، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، خبير إعلامى: سببان أطاحا بحرية وسائل السوشيال ميديا، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : خبير إعلامى: سببان أطاحا بحرية وسائل السوشيال ميديا، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : خبير إعلامى: سببان أطاحا بحرية وسائل السوشيال ميديا، لنقوم بعرضها علي موقعنا، خبير إعلامى: سببان أطاحا بحرية وسائل السوشيال ميديا، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

ياسر عبد العزيز

الأحد 3 يونيو 2018 09:30 صباحاً ـ الأقتصادي ـ ياسر عبد العزيز

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

03 يونيو 2018 - 10:14 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال الدكتور ياسر عبد العزيز، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت منصة رئيسية في هذا العصر للتعبير عن الآراء وعن المواقف السياسية والاجتماعية وهذا ما يجعلها موضع بحث وهل ما إذا كان ما ينشر خلالها متاحًا للعرض أم من الممكن أن يقع تحت طائلة القانون، مشيرًا إلى أن ما أثار هذا الأمر الحادثة التي وقعت الأسبوع الماضي عندما بثت مواطنة لبنانية تدعى منى  المذبوح فيديو على السوشيال ميديا هاجمت فيه الدولة المصرية.

وقال عبد العزيز خلال مقاله الذى نشر بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "هل السوشيال ميديا حرة؟" أنه يوجد سببان جعلا وسائل التواصل الاجتماعى أكثر عرضة للمساءلة القانونية، فمؤخرًا أدين مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعى بسبب تغريدات اُعتبرت محرضة على الإرهاب، أو مسيئة لأشخاص وأطراف، أو مزدرية للأديان .

ويمضى مستكملاً: "السيادة الوطنية على المجال الاتصالى للدولة باتت ممتدة وشاملة فيما يتعلق بوسائط التواصل الاجتماعى، مثلها تمامًا مثل الإعلام التقليدى والتغريدات التى يتم بثها عبر تلك الوسائط يجب أن تراعى عدم التورط فى الأخطاء الكبرى من عينة التحريض على العنف، وإثارة الكراهية والتمييز، والطعن فى الأعراض، ونقل الأخبار المضللة  وسائط التواصل الاجتماعى الآن ليست فضاء حرًا  كما أعتقد البعض، بل هى ديوان الإعلام الجديد، الذى تحكمه الحدود، وتسرى عليه القوانين".


ياسر عبد العزيز

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال الدكتور ياسر عبد العزيز، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، إن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت منصة رئيسية في هذا العصر للتعبير عن الآراء وعن المواقف السياسية والاجتماعية وهذا ما يجعلها موضع بحث وهل ما إذا كان ما ينشر خلالها متاحًا للعرض أم من الممكن أن يقع تحت طائلة القانون، مشيرًا إلى أن ما أثار هذا الأمر الحادثة التي وقعت الأسبوع الماضي عندما بثت مواطنة لبنانية تدعى منى  المذبوح فيديو على السوشيال ميديا هاجمت فيه الدولة المصرية.

وقال عبد العزيز خلال مقاله الذى نشر بـ"المصرى اليوم" تحت عنوان "هل السوشيال ميديا حرة؟" أنه يوجد سببان جعلا وسائل التواصل الاجتماعى أكثر عرضة للمساءلة القانونية، فمؤخرًا أدين مدونون وناشطون على مواقع التواصل الاجتماعى بسبب تغريدات اُعتبرت محرضة على الإرهاب، أو مسيئة لأشخاص وأطراف، أو مزدرية للأديان .

ويمضى مستكملاً: "السيادة الوطنية على المجال الاتصالى للدولة باتت ممتدة وشاملة فيما يتعلق بوسائط التواصل الاجتماعى، مثلها تمامًا مثل الإعلام التقليدى والتغريدات التى يتم بثها عبر تلك الوسائط يجب أن تراعى عدم التورط فى الأخطاء الكبرى من عينة التحريض على العنف، وإثارة الكراهية والتمييز، والطعن فى الأعراض، ونقل الأخبار المضللة  وسائط التواصل الاجتماعى الآن ليست فضاء حرًا  كما أعتقد البعض، بل هى ديوان الإعلام الجديد، الذى تحكمه الحدود، وتسرى عليه القوانين".

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : خبير إعلامى: سببان أطاحا بحرية وسائل السوشيال ميديا، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، خبير إعلامى: سببان أطاحا بحرية وسائل السوشيال ميديا.

المصدر : المصريون