الإقتصادي : جرأة في التطاول والإهانات غير مسبوقة
الإقتصادي : جرأة في التطاول والإهانات غير مسبوقة

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : جرأة في التطاول والإهانات غير مسبوقة، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، جرأة في التطاول والإهانات غير مسبوقة، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : جرأة في التطاول والإهانات غير مسبوقة، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : جرأة في التطاول والإهانات غير مسبوقة، لنقوم بعرضها علي موقعنا، جرأة في التطاول والإهانات غير مسبوقة، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

رضا محمد طه

الثلاثاء 3 يوليو 2018 04:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ رضا محمد طه

حجم الخط: A A A

د. رضا محمد طه

02 يوليه 2018 - 01:14 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

تطاول بعض مذيعي التوك شو علي المصريين زاد عن حده، ومن يفعلون ذلك يعتقدون أنهمم يدافعون عن النظام، ومن ثم يتوهمون أنهم بمأمن من العقاب والحساب، لذا تنطبق عليهم المقولة الشهيرة "من أمن العقاب، أساء الأدب". أطل علينا بعد غياب-سواء برضا بعض الجهات وأمرها، أو رغبة منه في العودة للظهور علي الناس، هو مذيع التوك شو المعروف والمثير للجدل "توفيق عكاشة"، حيث ظهر منذ أيام علي الفضائية التي كان يقدم من خلالها برنامجه الشهير في ثوب هو أقرب لإثارة الصخب والإلهاء والبلبلة المقصود منه إلي تقديم مادة أعلامية تقف منها علي شيء أو تعرف لها معني أو جول، هي والعدم سواء، اللهم إلا التشتييت وضياع وقت المشاهدين هباءاً، لكن برنامجه ومن خلال تعليقات الصحف عليه-حيث أنني لا أشاهده-، يبدو لي أنه أخذ طابع جديد ألا وهو الجرأة في التطاول والخشونة في الكلام وكيل الإتهامات علي الشعب والمواطن المصري، مثل قوله أنه حزين علي شعب جمهورية مصر العربية الذي علي حد قوله "عاوز المعلومات تجيله وهو بيشيش"، أيضاً تعليقه علي من يتهمونه بالتطبيل، فيرد عليهم قائلاً "أيوة أنا بطبل، روحوا إنتوا إرقصوا". لا ندري ما مغزي ظهور عكاشة في هذا الوقت بالذات، وهل عودته تلك كانت لها ضرورة، خاصة وأن غالبية مشاهديه كانوا يعتقدون أنه كارت قد بلي وتم حرقه وأصبح رماد، لكنهم لا يعلمون أن الطبع غالب والبعد عن الشاشات يعني للبعض أنه والموت سواء !!!.

التطاول علي المصريين في إزدياد، والفيديوهات التي تشير علي ذلك موجودة، ومن فعلوا ويفعلون ذلك ما زالوا يتصدرون شاشات الفضائيات، ويبدو للمشاهدين أن من يقومون بذلك يحتمون وراء جهات في الدولة، ويعتقد البعض الآخر أن الجهات التي يحتمون بها هي من تملي عليهم هذا القول وتلك الإهانات وذلك من خلال دورهم الدعائي للنظام، والذي أعتقد أنه منهم براء، لذا يجب أن تكون الصورة أمام الجميع واضحة حتي يعرفون أن من يتطاول علي شعب بلده لا يمثل إلا نفسه، ولا ينضح إلا بما يحتويه قلبه وعقله من إنحطاط، وأذكر مقولة الراحل خالد محمد خالد في هذا الصدد "الإنحطاط الأخلاقي إبن شرعي للإنحطاط العقلي".


رضا محمد طه

أخبار متعلقة

#
#
#
#

تطاول بعض مذيعي التوك شو علي المصريين زاد عن حده، ومن يفعلون ذلك يعتقدون أنهمم يدافعون عن النظام، ومن ثم يتوهمون أنهم بمأمن من العقاب والحساب، لذا تنطبق عليهم المقولة الشهيرة "من أمن العقاب، أساء الأدب". أطل علينا بعد غياب-سواء برضا بعض الجهات وأمرها، أو رغبة منه في العودة للظهور علي الناس، هو مذيع التوك شو المعروف والمثير للجدل "توفيق عكاشة"، حيث ظهر منذ أيام علي الفضائية التي كان يقدم من خلالها برنامجه الشهير في ثوب هو أقرب لإثارة الصخب والإلهاء والبلبلة المقصود منه إلي تقديم مادة أعلامية تقف منها علي شيء أو تعرف لها معني أو جول، هي والعدم سواء، اللهم إلا التشتييت وضياع وقت المشاهدين هباءاً، لكن برنامجه ومن خلال تعليقات الصحف عليه-حيث أنني لا أشاهده-، يبدو لي أنه أخذ طابع جديد ألا وهو الجرأة في التطاول والخشونة في الكلام وكيل الإتهامات علي الشعب والمواطن المصري، مثل قوله أنه حزين علي شعب جمهورية مصر العربية الذي علي حد قوله "عاوز المعلومات تجيله وهو بيشيش"، أيضاً تعليقه علي من يتهمونه بالتطبيل، فيرد عليهم قائلاً "أيوة أنا بطبل، روحوا إنتوا إرقصوا". لا ندري ما مغزي ظهور عكاشة في هذا الوقت بالذات، وهل عودته تلك كانت لها ضرورة، خاصة وأن غالبية مشاهديه كانوا يعتقدون أنه كارت قد بلي وتم حرقه وأصبح رماد، لكنهم لا يعلمون أن الطبع غالب والبعد عن الشاشات يعني للبعض أنه والموت سواء !!!.

التطاول علي المصريين في إزدياد، والفيديوهات التي تشير علي ذلك موجودة، ومن فعلوا ويفعلون ذلك ما زالوا يتصدرون شاشات الفضائيات، ويبدو للمشاهدين أن من يقومون بذلك يحتمون وراء جهات في الدولة، ويعتقد البعض الآخر أن الجهات التي يحتمون بها هي من تملي عليهم هذا القول وتلك الإهانات وذلك من خلال دورهم الدعائي للنظام، والذي أعتقد أنه منهم براء، لذا يجب أن تكون الصورة أمام الجميع واضحة حتي يعرفون أن من يتطاول علي شعب بلده لا يمثل إلا نفسه، ولا ينضح إلا بما يحتويه قلبه وعقله من إنحطاط، وأذكر مقولة الراحل خالد محمد خالد في هذا الصدد "الإنحطاط الأخلاقي إبن شرعي للإنحطاط العقلي".

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : جرأة في التطاول والإهانات غير مسبوقة، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، جرأة في التطاول والإهانات غير مسبوقة.

المصدر : المصريون