الإقتصادي : الجماعة الإسلامية أشجع من الإخوان في هذا الأمر
الإقتصادي : الجماعة الإسلامية أشجع من الإخوان في هذا الأمر

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : الجماعة الإسلامية أشجع من الإخوان في هذا الأمر، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، الجماعة الإسلامية أشجع من الإخوان في هذا الأمر، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : الجماعة الإسلامية أشجع من الإخوان في هذا الأمر، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : الجماعة الإسلامية أشجع من الإخوان في هذا الأمر، لنقوم بعرضها علي موقعنا، الجماعة الإسلامية أشجع من الإخوان في هذا الأمر، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

قيادات الجماعة الإسلامية في مبادرة وقف العنف

الخميس 5 يوليو 2018 01:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ قيادات الجماعة الإسلامية في مبادرة وقف العنف

حجم الخط: A A A

عبد القادر وحيد

05 يوليه 2018 - 03:08 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال القيادي الإخواني والبرلماني السابق محيي الدين عيسي إن الجماعة الإسلامية كانت أجرأ من غيرها في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين، حينما تبنت مبادرة وقف العنف والتي انطلقت في يوليو عام 1997.

وقال في رده على طارق الزمر رئيس البناء والتنمية السابق: "كنتم تملكون الشجاعة أكثر من غيركم قرار المبادرة فى قناعتى أصعب من قرار الحرب".

وأوضح عيسي أن المطلوب هو رؤية واقعية لا تدغدغ مشاعر البسطاء ولكن المطلوب هو التعامل بمسئولية وواقعية، وأن ذلك ليس عيبًا أن انسحب، وليس حرامًا أن أبادر وإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وتعويض الفشل فيما سبق وفيما أتى وليس مهما أن تكون فشلت بيدك أو أفشلك غيرك المطلوب أن تتعامل بواقعية.

جاء هذا عقب ما نشره  الزمر علي حسابه الرسمي على فيس بوك: "في مثل هذا اليوم عام 1997 استطاعت الجماعة الإسلامية أن تسجل أهم نقطة في مسيرة وقف العنف في جمهورية مصر العربية والتي فتحت الباب واسعًا أمام الحراك السلمي، وذلك بإعلانها مبادرتها من جانب واحد والتي أجبرت النظام على الاعتراف بها.

يذكر أن قيادات الجماعة الإسلامية قد أطلقوا مبادرة وقف العنف في عام 1997 من داخل ليمان طرة، والتي أكدوا فيها نبذهم للعنف ووقف العمليات المسلحة، وذلك دون قيد أو شرط.


قيادات الجماعة الإسلامية في مبادرة وقف العنف

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قال القيادي الإخواني والبرلماني السابق محيي الدين عيسي إن الجماعة الإسلامية كانت أجرأ من غيرها في إشارة إلى جماعة الإخوان المسلمين، حينما تبنت مبادرة وقف العنف والتي انطلقت في يوليو عام 1997.

وقال في رده على طارق الزمر رئيس البناء والتنمية السابق: "كنتم تملكون الشجاعة أكثر من غيركم قرار المبادرة فى قناعتى أصعب من قرار الحرب".

وأوضح عيسي أن المطلوب هو رؤية واقعية لا تدغدغ مشاعر البسطاء ولكن المطلوب هو التعامل بمسئولية وواقعية، وأن ذلك ليس عيبًا أن انسحب، وليس حرامًا أن أبادر وإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وتعويض الفشل فيما سبق وفيما أتى وليس مهما أن تكون فشلت بيدك أو أفشلك غيرك المطلوب أن تتعامل بواقعية.

جاء هذا عقب ما نشره  الزمر علي حسابه الرسمي على فيس بوك: "في مثل هذا اليوم عام 1997 استطاعت الجماعة الإسلامية أن تسجل أهم نقطة في مسيرة وقف العنف في جمهورية مصر العربية والتي فتحت الباب واسعًا أمام الحراك السلمي، وذلك بإعلانها مبادرتها من جانب واحد والتي أجبرت النظام على الاعتراف بها.

يذكر أن قيادات الجماعة الإسلامية قد أطلقوا مبادرة وقف العنف في عام 1997 من داخل ليمان طرة، والتي أكدوا فيها نبذهم للعنف ووقف العمليات المسلحة، وذلك دون قيد أو شرط.

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : الجماعة الإسلامية أشجع من الإخوان في هذا الأمر، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، الجماعة الإسلامية أشجع من الإخوان في هذا الأمر.

المصدر : المصريون