الإقتصادي : المناوى: القوة الناعمة أمل جمهورية مصر العربية لمواجهة تحدياتها
الإقتصادي : المناوى: القوة الناعمة أمل جمهورية مصر العربية لمواجهة تحدياتها

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : المناوى: القوة الناعمة أمل جمهورية مصر العربية لمواجهة تحدياتها، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، المناوى: القوة الناعمة أمل جمهورية مصر العربية لمواجهة تحدياتها، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : المناوى: القوة الناعمة أمل جمهورية مصر العربية لمواجهة تحدياتها، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : المناوى: القوة الناعمة أمل جمهورية مصر العربية لمواجهة تحدياتها، لنقوم بعرضها علي موقعنا، المناوى: القوة الناعمة أمل جمهورية مصر العربية لمواجهة تحدياتها، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

عبد اللطيف المناوى

السبت 7 يوليو 2018 10:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ المناوى

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

07 يوليه 2018 - 11:06 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أكد عبد اللطيف المناوى، الكاتب الصحفي ورئيس قطاع الأخبار سابقًا أن الأمل بهذه الفترة في القوة الناعمة من كل أنواع الفنون نظرًا لما تواجهه جمهورية مصر العربية من تحديات إقليمية وعالمية  في مرحلة البناء والتنمية والتطور السياسي، لافتًا إلى أنه من أجل رسم  ملامح المستقبل لابد من النظر إلى الماضي عندما كانت صناعة السينما والثقافة والأدب المصرية تمولها الدولة بكل قوتها.

وتابع المناوى خلال مقاله الذي نشر بالمصري اليوم تحت عنوان "قوة ناعمة كيف؟"، بأنه خلال العقود الأربعة الأخيرة كان هناك اهتمام بالفن والموسيقى والإبداع الموجه داخليا، ولكن غاب عنهم البعدان العربي والأفريقي، وحدث نوع من الاستسلام للواقع الجديد بتعقيداته، وانكمش الاهتمام  بشكل ملحوظ.

واستكمل رئيس قطاع الأخبار سابقا قائلاً: "ظهرت قوى إقليمية منافسة تسعى إلى بسط سيطرتها وامتداد نفوذها من خلال القوة الناعمة التى حاولت أن تروج لنفسها باعتبارها النموذج الأمثل للاقتداء به من خلال توظيف الأداة الإعلامية والفن للتأثير على الثقافات الأخرى".


عبد اللطيف المناوى

أخبار متعلقة

#
#
#
#

أكد عبد اللطيف المناوى، الكاتب الصحفي ورئيس قطاع الأخبار سابقًا أن الأمل بهذه الفترة في القوة الناعمة من كل أنواع الفنون نظرًا لما تواجهه جمهورية مصر العربية من تحديات إقليمية وعالمية  في مرحلة البناء والتنمية والتطور السياسي، لافتًا إلى أنه من أجل رسم  ملامح المستقبل لابد من النظر إلى الماضي عندما كانت صناعة السينما والثقافة والأدب المصرية تمولها الدولة بكل قوتها.

وتابع المناوى خلال مقاله الذي نشر بالمصري اليوم تحت عنوان "قوة ناعمة كيف؟"، بأنه خلال العقود الأربعة الأخيرة كان هناك اهتمام بالفن والموسيقى والإبداع الموجه داخليا، ولكن غاب عنهم البعدان العربي والأفريقي، وحدث نوع من الاستسلام للواقع الجديد بتعقيداته، وانكمش الاهتمام  بشكل ملحوظ.

واستكمل رئيس قطاع الأخبار سابقا قائلاً: "ظهرت قوى إقليمية منافسة تسعى إلى بسط سيطرتها وامتداد نفوذها من خلال القوة الناعمة التى حاولت أن تروج لنفسها باعتبارها النموذج الأمثل للاقتداء به من خلال توظيف الأداة الإعلامية والفن للتأثير على الثقافات الأخرى".

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : المناوى: القوة الناعمة أمل جمهورية مصر العربية لمواجهة تحدياتها، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، المناوى: القوة الناعمة أمل جمهورية مصر العربية لمواجهة تحدياتها.

المصدر : المصريون