الإقتصادي : هذه حقيقة غلق جريدة «الوفد»
الإقتصادي : هذه حقيقة غلق جريدة «الوفد»

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : هذه حقيقة غلق جريدة «الوفد»، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، هذه حقيقة غلق جريدة «الوفد»، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : هذه حقيقة غلق جريدة «الوفد»، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : هذه حقيقة غلق جريدة «الوفد»، لنقوم بعرضها علي موقعنا، هذه حقيقة غلق جريدة «الوفد»، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

حزب الوفد

السبت 7 يوليو 2018 07:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ حزب الوفد

حجم الخط: A A A

حسن علام

07 يوليه 2018 - 07:48 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

نفى فؤاد بدراوي، عضو الهيئة العليا لحزب «الوفد»، ما تم تداوله حول أن الحزب يدرس حاليًا قرارًا بغلق جريدة «الوفد»؛ بسبب تراجع توزيع الصحيفة الورقية خلال الفترة الأخيرة، وكذلك بسبب الارتفاع المتزايد في أسعار الورق وتكاليف الطباعة

«بدراوي»، أكد لـ«المصريون»، أن الفكرة غير مطروحة للنقاش من الأساس، فضلًا عن القائمين على الحزب، يستحيل أن يُقدموا على تلك الخطوة، لافتًا إلى أن ارتفاع أسعار الورق والطباعة، يؤثر على جميع الجرائد وليس «الوفد» وحدها.

وتساءل: «إذا تم اتخاذ ذلك القرار أين سيذهب الصحفيين العاملين بالجريدة، ومن يقوموا بإدارتها»، متابعًا: «هذا الكلام عار تمامًا من الصحة، وغير منطقي».

عضو الهيئة العليا لحزب «الوفد»، لفت إلى أن الحزب يدرس حاليًا مجموعة من الآراء والمقترحات؛ للخروج من أزمة قلة الموارد التي يُعاني منها الحزب.


حزب الوفد

أخبار متعلقة

#
#
#
#

نفى فؤاد بدراوي، عضو الهيئة العليا لحزب «الوفد»، ما تم تداوله حول أن الحزب يدرس حاليًا قرارًا بغلق جريدة «الوفد»؛ بسبب تراجع توزيع الصحيفة الورقية خلال الفترة الأخيرة، وكذلك بسبب الارتفاع المتزايد في أسعار الورق وتكاليف الطباعة

«بدراوي»، أكد لـ«المصريون»، أن الفكرة غير مطروحة للنقاش من الأساس، فضلًا عن القائمين على الحزب، يستحيل أن يُقدموا على تلك الخطوة، لافتًا إلى أن ارتفاع أسعار الورق والطباعة، يؤثر على جميع الجرائد وليس «الوفد» وحدها.

وتساءل: «إذا تم اتخاذ ذلك القرار أين سيذهب الصحفيين العاملين بالجريدة، ومن يقوموا بإدارتها»، متابعًا: «هذا الكلام عار تمامًا من الصحة، وغير منطقي».

عضو الهيئة العليا لحزب «الوفد»، لفت إلى أن الحزب يدرس حاليًا مجموعة من الآراء والمقترحات؛ للخروج من أزمة قلة الموارد التي يُعاني منها الحزب.

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : هذه حقيقة غلق جريدة «الوفد»، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، هذه حقيقة غلق جريدة «الوفد».

المصدر : المصريون