الإقتصادي : غادة والى: أريد من الشعب أن يطمئن على تبرعاته بمستشفى 57
الإقتصادي : غادة والى: أريد من الشعب أن يطمئن على تبرعاته بمستشفى 57

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : غادة والى: أريد من الشعب أن يطمئن على تبرعاته بمستشفى 57، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، غادة والى: أريد من الشعب أن يطمئن على تبرعاته بمستشفى 57، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : غادة والى: أريد من الشعب أن يطمئن على تبرعاته بمستشفى 57، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : غادة والى: أريد من الشعب أن يطمئن على تبرعاته بمستشفى 57، لنقوم بعرضها علي موقعنا، غادة والى: أريد من الشعب أن يطمئن على تبرعاته بمستشفى 57، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

جودة

الأحد 8 يوليو 2018 10:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ جودة

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

08 يوليه 2018 - 10:32 ص

أخبار متعلقة

#
#
#
#

نقل سليمان جودة، الكاتب الصحفى، رسالة لوزيرة التضامن الاجتماعى الدكتورة غادة والى حول اللجنة المشكلة تحت رقابتها للتحقيق فى المعلومات التى أثارها الكاتب والسيناريست وحيد حامد مؤخرًا حول أخطاء مالية وإدارية ارتكبها مستشفى 57 لعلاج سرطان الأطفال، مشيرًا إلى أن الوزيرة أفصحت عن أعضاء اللجنة وهم فريق عمل من الرقابة الإدارية، وفريق آخر من جهاز المحاسبات، وثالث من إدارة تراخيص العلاج الحر فى وزارة الصحة، ورابع من وزارة التضامن، وخامس يضم أستاذين من التعليم العالى، أحدهما أستاذ إدارة مستشفيات، والثانى أستاذ أورام أطفال، ويرأس اللجنة أحد قضاة مجلس الدولة .

وبعثت والى خلال رسالتها فى مقال جودة بـ"المصرى اليوم" الذى جاء بعنوان "ملف 57 يتأهب"، طمأنة للشعب المصرى  حول التقرير الذى سيصدر اليوم الأحد وهو النهائى حول نتائج التحقيق، وقالت الوزيرة: "أريدك أن تطمئن"، وبدوره  أكد الكاتب الصحفى أن هذه الرسالة تبعثها الوزيرة للأستاذ وحيد حامد ولجموع الشعب المصرى.

واستكمل الكاتب الصحفي قائلا: "الناس تريد أن تتيقن من أن كل قرش صاغ تبرعوا به قد ذهب إلى مكانه فعلاً، ولم ينحرف يميناً ولا شمالاً فكل متبرع أعطى جنيهًا للمستشفى إنما أعطاه لعلاج الأطفال المرضى وفقط، وبالتالي، فكل إنفاق من أموال 57 خارج هذا الهدف تحديداً هو إهدار لمال عام، يجب أن يقف الذي أهدره أمام العدالة ". 


جودة

أخبار متعلقة

#
#
#
#

نقل سليمان جودة، الكاتب الصحفى، رسالة لوزيرة التضامن الاجتماعى الدكتورة غادة والى حول اللجنة المشكلة تحت رقابتها للتحقيق فى المعلومات التى أثارها الكاتب والسيناريست وحيد حامد مؤخرًا حول أخطاء مالية وإدارية ارتكبها مستشفى 57 لعلاج سرطان الأطفال، مشيرًا إلى أن الوزيرة أفصحت عن أعضاء اللجنة وهم فريق عمل من الرقابة الإدارية، وفريق آخر من جهاز المحاسبات، وثالث من إدارة تراخيص العلاج الحر فى وزارة الصحة، ورابع من وزارة التضامن، وخامس يضم أستاذين من التعليم العالى، أحدهما أستاذ إدارة مستشفيات، والثانى أستاذ أورام أطفال، ويرأس اللجنة أحد قضاة مجلس الدولة .

وبعثت والى خلال رسالتها فى مقال جودة بـ"المصرى اليوم" الذى جاء بعنوان "ملف 57 يتأهب"، طمأنة للشعب المصرى  حول التقرير الذى سيصدر اليوم الأحد وهو النهائى حول نتائج التحقيق، وقالت الوزيرة: "أريدك أن تطمئن"، وبدوره  أكد الكاتب الصحفى أن هذه الرسالة تبعثها الوزيرة للأستاذ وحيد حامد ولجموع الشعب المصرى.

واستكمل الكاتب الصحفي قائلا: "الناس تريد أن تتيقن من أن كل قرش صاغ تبرعوا به قد ذهب إلى مكانه فعلاً، ولم ينحرف يميناً ولا شمالاً فكل متبرع أعطى جنيهًا للمستشفى إنما أعطاه لعلاج الأطفال المرضى وفقط، وبالتالي، فكل إنفاق من أموال 57 خارج هذا الهدف تحديداً هو إهدار لمال عام، يجب أن يقف الذي أهدره أمام العدالة ". 

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : غادة والى: أريد من الشعب أن يطمئن على تبرعاته بمستشفى 57، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، غادة والى: أريد من الشعب أن يطمئن على تبرعاته بمستشفى 57.

المصدر : المصريون