الإقتصادي : هكذا تدار أمورنا
الإقتصادي : هكذا تدار أمورنا

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : هكذا تدار أمورنا، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، هكذا تدار أمورنا، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : هكذا تدار أمورنا، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : هكذا تدار أمورنا، لنقوم بعرضها علي موقعنا، هكذا تدار أمورنا، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

رضا محمد طه

الثلاثاء 10 يوليو 2018 07:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ رضا محمد طه

حجم الخط: A A A

د. رضا محمد طه

09 يوليه 2018 - 02:26 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

في مجتمعاتنا ومنذ أن سمحت السلطة التنفيذية متمثلة في القيادات بإقحام نفسها في أشياء ليس من حقها التدخل فيه، إلا وهو مؤشر عن بداية النهاية لهذا الشيء. أكثر الأمور تدخلاً من قبل السلطة هي ما يتعلق بالحشد الجماهيري أو ما يتعلق به الجموع مثل الفن وكرة القدم، وما يقال من تدخل الرئيس عبد الناصر في إختيار المطربين والملحنين أو الممثلين، أكبردليل علي ذلك، والأغنية التي جمعت قمتي الغناء والتلحين وهما عبد الوهاب وأمكلثوم "أنت عمري" والتي يقال أنها بالأمر المباشر من عبد الناصر، وحتي لو أن الأغنية حققت نجاحاً كبيراً، يكفي أنها بالأمر، والفن بالذات لا يأتي بالأمر أو عنوة.

أما عن كرة القدم، فالتدخل من قبل السلطة كان واضحاً أيام حكم الرئيس مبارك، وبالذات أبناءه علاء وجمال، حيث كنا نسمع عن صداقاتهم مع اللعبين ومصاحبتهم  في بعض الإجتماعات والحفلات، بل كانوا ينظمون  دورات خاصة في رمضان تجمعهم باللاعبين المعروفين والمشهورين ولهم جماهيرية وقتها يلعبون ويحصلون مقابل ذلك علي أموال من دم الغلابة وقوت الشعب، وصلت العلاقة للدرجة التي يقال أن علاء وجمال كانوا يتدخلون في خطة اللعب وإختيار اللاعبين خاصة في مباريات الفريق القومي الدولية، دون مراعاة خصوصيات  المدرب أوالمدرب هو المسئول عن ذلك، ومن ثم بعد ذلك فإذا كان النصر نسب للسلطة وقتها راعية الرياضة، أما عند الهزيمة فيتنصل الجميع منها، ويتفرق دمها بين الجميع، أو يتم البحث بخبث لها عن كبش فداء أو شماعة لتحميل الفشل عليها. ما جعلني أكتب في هذا الموضوع هوانني قرأت خبر في موقع جريدة المصري اليوم عن شوبير يقول: زوجة لاعب المنتخب تشاجرت مع الجهاز الفني لإشراكه في المباريات. نسي الكابتن شوبير ما كان يحدث من تدخل أبناء مبارك من قبل  وكان هو وأظن ما يزال من أصدقائهم،كما أنه لم يحدثنا أيضاً عن سبب مصاحبة بعض أهل الفن والإعلام مع بعثة المنتخب في روسيا، ومنهم الفنانة فيفي عبده، وهل كان لهم هم أيضاً رأي فيمن إشترك من اللاعبين في المباريات أم لا؟ أم أن ذلك هو وقت إفشاء ما جري وراء الكواليس، ونشر الغسيل...وموسم الفضائح وفرش الملاءات، وتصفية الحسابات؟.

كارثة فعلاً  ما قاله شوبير عن تدخل زوجة لاعب، أو حتي آباء اللاعبين أو آخرين في السلطة في أشياء فنية، هي حق أصيل وتخص المدرب كوبر ومعاونيه المتخصصين والأكثر خبرة، وكانوا يحصلون علي أجور ليست بالهينة مقابل عملهم هذا، إذن فالهزائم التي حصلنا عليها نستحقها فعلاً إذا كانت الأمور تدار عندنا بهذه الصورة. الكثير من أصدقائنا تحدثوا عن الكثير من مثل هذه الأمور الشبيهة التي تحدث في الكثير من مؤسساتنا، وأن تدخل زوجة لاعب في شئون المنتخب ما هو إلا مرآة تعكس صورتنا، وتعكس الفهلوة والقفز علي أدوار بعضنا والتدخل الصارخ أحياناً من البعض خاصة من ذوي الحيثية في عمل غيره، بل قد يكون بالأمر، في نفس السياق، أليس ما حدث من جدل بشأن ما فعله الأستاذ مكرم محمد احمد مؤخراً عندما أقر حظر النشر في قضية مستشفي 57357 دون الرجوع للنائب العام وهذا تعدياً صريحاً كما تقول تعليقات الصحف علي ما يخص السلطة القضائية؟، نماذج من تلك الأمور تعكس حقيقة أحوالنا، وقد تجيب عن سبب تراجعنا علي كافة الأصعدة.


رضا محمد طه

أخبار متعلقة

#
#
#
#

في مجتمعاتنا ومنذ أن سمحت السلطة التنفيذية متمثلة في القيادات بإقحام نفسها في أشياء ليس من حقها التدخل فيه، إلا وهو مؤشر عن بداية النهاية لهذا الشيء. أكثر الأمور تدخلاً من قبل السلطة هي ما يتعلق بالحشد الجماهيري أو ما يتعلق به الجموع مثل الفن وكرة القدم، وما يقال من تدخل الرئيس عبد الناصر في إختيار المطربين والملحنين أو الممثلين، أكبردليل علي ذلك، والأغنية التي جمعت قمتي الغناء والتلحين وهما عبد الوهاب وأمكلثوم "أنت عمري" والتي يقال أنها بالأمر المباشر من عبد الناصر، وحتي لو أن الأغنية حققت نجاحاً كبيراً، يكفي أنها بالأمر، والفن بالذات لا يأتي بالأمر أو عنوة.

أما عن كرة القدم، فالتدخل من قبل السلطة كان واضحاً أيام حكم الرئيس مبارك، وبالذات أبناءه علاء وجمال، حيث كنا نسمع عن صداقاتهم مع اللعبين ومصاحبتهم  في بعض الإجتماعات والحفلات، بل كانوا ينظمون  دورات خاصة في رمضان تجمعهم باللاعبين المعروفين والمشهورين ولهم جماهيرية وقتها يلعبون ويحصلون مقابل ذلك علي أموال من دم الغلابة وقوت الشعب، وصلت العلاقة للدرجة التي يقال أن علاء وجمال كانوا يتدخلون في خطة اللعب وإختيار اللاعبين خاصة في مباريات الفريق القومي الدولية، دون مراعاة خصوصيات  المدرب أوالمدرب هو المسئول عن ذلك، ومن ثم بعد ذلك فإذا كان النصر نسب للسلطة وقتها راعية الرياضة، أما عند الهزيمة فيتنصل الجميع منها، ويتفرق دمها بين الجميع، أو يتم البحث بخبث لها عن كبش فداء أو شماعة لتحميل الفشل عليها. ما جعلني أكتب في هذا الموضوع هوانني قرأت خبر في موقع جريدة المصري اليوم عن شوبير يقول: زوجة لاعب المنتخب تشاجرت مع الجهاز الفني لإشراكه في المباريات. نسي الكابتن شوبير ما كان يحدث من تدخل أبناء مبارك من قبل  وكان هو وأظن ما يزال من أصدقائهم،كما أنه لم يحدثنا أيضاً عن سبب مصاحبة بعض أهل الفن والإعلام مع بعثة المنتخب في روسيا، ومنهم الفنانة فيفي عبده، وهل كان لهم هم أيضاً رأي فيمن إشترك من اللاعبين في المباريات أم لا؟ أم أن ذلك هو وقت إفشاء ما جري وراء الكواليس، ونشر الغسيل...وموسم الفضائح وفرش الملاءات، وتصفية الحسابات؟.

كارثة فعلاً  ما قاله شوبير عن تدخل زوجة لاعب، أو حتي آباء اللاعبين أو آخرين في السلطة في أشياء فنية، هي حق أصيل وتخص المدرب كوبر ومعاونيه المتخصصين والأكثر خبرة، وكانوا يحصلون علي أجور ليست بالهينة مقابل عملهم هذا، إذن فالهزائم التي حصلنا عليها نستحقها فعلاً إذا كانت الأمور تدار عندنا بهذه الصورة. الكثير من أصدقائنا تحدثوا عن الكثير من مثل هذه الأمور الشبيهة التي تحدث في الكثير من مؤسساتنا، وأن تدخل زوجة لاعب في شئون المنتخب ما هو إلا مرآة تعكس صورتنا، وتعكس الفهلوة والقفز علي أدوار بعضنا والتدخل الصارخ أحياناً من البعض خاصة من ذوي الحيثية في عمل غيره، بل قد يكون بالأمر، في نفس السياق، أليس ما حدث من جدل بشأن ما فعله الأستاذ مكرم محمد احمد مؤخراً عندما أقر حظر النشر في قضية مستشفي 57357 دون الرجوع للنائب العام وهذا تعدياً صريحاً كما تقول تعليقات الصحف علي ما يخص السلطة القضائية؟، نماذج من تلك الأمور تعكس حقيقة أحوالنا، وقد تجيب عن سبب تراجعنا علي كافة الأصعدة.

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : هكذا تدار أمورنا، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، هكذا تدار أمورنا.

المصدر : المصريون