الإقتصادي : صادق: دعم الدولة للأحزاب يفقدها صفة المعارضة
الإقتصادي : صادق: دعم الدولة للأحزاب يفقدها صفة المعارضة

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : صادق: دعم الدولة للأحزاب يفقدها صفة المعارضة، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، صادق: دعم الدولة للأحزاب يفقدها صفة المعارضة، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : صادق: دعم الدولة للأحزاب يفقدها صفة المعارضة، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : صادق: دعم الدولة للأحزاب يفقدها صفة المعارضة، لنقوم بعرضها علي موقعنا، صادق: دعم الدولة للأحزاب يفقدها صفة المعارضة، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الثلاثاء 10 يوليو 2018 07:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ طالبت بعض الأحزاب السياسية بضرورة دعم الدولة ماديا لها في ظل الظروف الاقتصادية التي تمر بها لاستكمال مسيرتها السياسية خاصة وسط ما يتردد عن نية بعض الأحزاب السياسية إغلاق بعض صحفها الصادرة عنها بعد ارتفاع أسعار الطبع نتيجة لارتفاع أسعار الوقود خلال الفترة الماضية.

من جانبه قال الدكتور سعيد صادق، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية، إن مطالبة بعض الأحزاب المصرية بدعم الدولة لها ماديا للاستمرار في نشاطها السياسي يفقدها صفة المعارضة القوية.

وأشار "صادق"، في تصريحات لـ"المصريون"، إلى أنه هناك ما يقرب 104 أحزاب سياسية في جمهورية مصر العربية ليس لها أي نشاط يذكر علي الساحة السياسية باستثناء 4 أحزاب قوية، كما أن المصريين لا يعرفون أي شيء عن هذه الأحزاب غير أسمائها فقط وربما لا يعرفون أسماء كل الأحزاب.

وقال "صادق" أن الأحزاب السياسية التي تطالب بدعم مادي لها أسوة بدعم الدولة للأحزاب ماديا قبل ثورة  25 يناير 2011 هو نوع من الإفلاس السياسي، فرغم دعم الدولة للأحزاب قبل ثورة يناير لم يجعلها قوية على المستوى السياسي والدليل علي ذلك اندلاع ثورة 25 يناير دون مجهود لأي حزب سياسي فهذه الثورة التي قادها شباب جمهورية مصر العربية الذين ليس لهم أي علاقة بالأحزاب السياسية.

وشدد صادق علي أن جميع الأحزاب في العالم تعتمد علي تبرعات أعضائها في استكمال مسيرتها وأنشطتها السياسية كما في الولايات المتحدة الأمريكية مثلا حيث يعتمد الحزبين الرئيسين بها الديمقراطي والجمهوري علي تبرعات أعضائه ولا يحصل علي دولار واحد من الحكومة الأمريكية ومع ذلك تنجح هذه الأحزاب في الوصول إلي كرسي الحكم ويكون أحد مرشحيها رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية.

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : صادق: دعم الدولة للأحزاب يفقدها صفة المعارضة، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، صادق: دعم الدولة للأحزاب يفقدها صفة المعارضة.

المصدر : المصريون