الإقتصادي : "أمين" للإعلام: "بلاش تشوهوا سمعة جمهورية مصر العربية"
الإقتصادي : "أمين" للإعلام: "بلاش تشوهوا سمعة جمهورية مصر العربية"

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : "أمين" للإعلام: "بلاش تشوهوا سمعة جمهورية مصر العربية"، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، "أمين" للإعلام: "بلاش تشوهوا سمعة جمهورية مصر العربية"، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : "أمين" للإعلام: "بلاش تشوهوا سمعة جمهورية مصر العربية"، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : "أمين" للإعلام: "بلاش تشوهوا سمعة جمهورية مصر العربية"، لنقوم بعرضها علي موقعنا، "أمين" للإعلام: "بلاش تشوهوا سمعة جمهورية مصر العربية"، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

محمد أمين

الأربعاء 11 يوليو 2018 01:46 مساءً ـ الأقتصادي ـ امين

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

11 يوليه 2018 - 02:11 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

طالب محمد أمين، الكاتب الصحفي، من الإعلاميين والمثقفين الذين تتحكم فيهم الهواية والأهواء الذاتية بأن يمتنعوا عن تشويه سمعة الدولة المصرية، مشيرًا إلى أن ذلك كان واضح جليًا  فى التعامل مع قضية الرئيس السابق محمد حسنى مبارك إبان قيام ثورة 25 يناير وسيطرة حالة من الفوضى الأخلاقية والأمنية والإعلامية  فكان الجميع يحد من آلاته ويذبح في سمعة الرئيس الأسبق.

وقال آمين خلال مقاله الذي نشر بالمصري اليوم تحت عنوان "سمعة جمهورية مصر العربية"، بأن هذه الفوضى أيضًا إصابة الملك فاروق بعد وفاته قيل إنه كان سكيرًا وعربيدًا وزير نساء  حدث ذلك تحت تأثير الغضب والثورة آنذاك وحدث ذلك تحت تأثير الآلة الإعلامية، لافتًا إلى أن أسهل شىء أن تشارك فى أى عملية اغتصاب من أول الوطن، مرورًا بالحكومة، وانتهاء بأى مؤسسة ناجحة، فليست هذه هى مهمة الكاتب فى الأصل مهمته تبحث عن الحقيقة.

وختم أمين قائلاً: "وربما يكون تعبير «الاغتصاب» قاسيًا.. لكنه بالتأكيد أكثر دلالة على الحالة المصرية.. ومن الشهامة أن تدفع المغتصبين عن الضحية.. ومن الشجاعة أن تحاول إحياء القيم الأصيلة".


محمد أمين

أخبار متعلقة

#
#
#
#

طالب محمد أمين، الكاتب الصحفي، من الإعلاميين والمثقفين الذين تتحكم فيهم الهواية والأهواء الذاتية بأن يمتنعوا عن تشويه سمعة الدولة المصرية، مشيرًا إلى أن ذلك كان واضح جليًا  فى التعامل مع قضية الرئيس السابق محمد حسنى مبارك إبان قيام ثورة 25 يناير وسيطرة حالة من الفوضى الأخلاقية والأمنية والإعلامية  فكان الجميع يحد من آلاته ويذبح في سمعة الرئيس الأسبق.

وقال آمين خلال مقاله الذي نشر بالمصري اليوم تحت عنوان "سمعة جمهورية مصر العربية"، بأن هذه الفوضى أيضًا إصابة الملك فاروق بعد وفاته قيل إنه كان سكيرًا وعربيدًا وزير نساء  حدث ذلك تحت تأثير الغضب والثورة آنذاك وحدث ذلك تحت تأثير الآلة الإعلامية، لافتًا إلى أن أسهل شىء أن تشارك فى أى عملية اغتصاب من أول الوطن، مرورًا بالحكومة، وانتهاء بأى مؤسسة ناجحة، فليست هذه هى مهمة الكاتب فى الأصل مهمته تبحث عن الحقيقة.

وختم أمين قائلاً: "وربما يكون تعبير «الاغتصاب» قاسيًا.. لكنه بالتأكيد أكثر دلالة على الحالة المصرية.. ومن الشهامة أن تدفع المغتصبين عن الضحية.. ومن الشجاعة أن تحاول إحياء القيم الأصيلة".

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : "أمين" للإعلام: "بلاش تشوهوا سمعة جمهورية مصر العربية"، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، "أمين" للإعلام: "بلاش تشوهوا سمعة جمهورية مصر العربية".

المصدر : المصريون