الإقتصادي : "عبد العظيم حماد" يكشف كواليس جديدة إبان ثورة 30 يونيو
الإقتصادي : "عبد العظيم حماد" يكشف كواليس جديدة إبان ثورة 30 يونيو

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : "عبد العظيم حماد" يكشف كواليس جديدة إبان ثورة 30 يونيو، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، "عبد العظيم حماد" يكشف كواليس جديدة إبان ثورة 30 يونيو، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : "عبد العظيم حماد" يكشف كواليس جديدة إبان ثورة 30 يونيو، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : "عبد العظيم حماد" يكشف كواليس جديدة إبان ثورة 30 يونيو، لنقوم بعرضها علي موقعنا، "عبد العظيم حماد" يكشف كواليس جديدة إبان ثورة 30 يونيو، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الكاتب الصحفي عبد العظيم حماد

الجمعة 13 يوليو 2018 04:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ حماد

حجم الخط: A A A

حنان حمدتو

13 يوليه 2018 - 01:59 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

كشف عبد العظيم حماد، الكاتب الصحفي، عن بعض تفاصيل المناقشات التي قامت بها جماعة الإخوان المسلمون في الفترة بين نوفمبر 2012 إلى  30 يونيو 2013 من أجل البقاء في السلطة واتضح من خلالها مدى غياب مفهوم الدولة الحديثة عن جماعة الإخوان وحلفائها أو عدم الإيمان بهذا المفهوم، وبدا الأمر في الأسبوع الأول من ديسمبر عندما تجمع المعارضون أمام القصر للاحتجاج، وربما الاعتصام حتى إلغاء هذا الإعلان، وسرعان ما انقض عليهم ناشطو الجماعة وحلفاؤهم،وفى صباح الخامس من ديسمبر، وكان أنصار الإخوان قد سيطروا تماما على الموقف لكن طُلب منهم فض الاعتصام بعد التفاهم مع مؤسسات بعينها فى الدولة وكان فى تلك الفترة اجتمعت قيادات بالجماعة مع كل مسئول أمريكى  زار القاهرة .

وأرجع حماد، خلال مقاله الذى نشر بالشروق تحت عنوان "من مذكرات 30 يونيو أيضًا"، سبب غياب مفهوم الدولة الحديثة عن جماعة الإخوان إلى أنهم لا يؤمنون بها من الأساس، إما لأن لديهم مرجعية أخرى، ليست هى مرجعية الدولة الوطنية الحديثة، وإما لغلبة الثقافة القبلية والريفية السابقة على عصر الحداثة على تكوينهم النفسي والعقلي.

وتساءل الكاتب الصحفي عما فعلته المؤسسات الرسمية آنذاك للدفاع عن القصر الرئاسى فلا أبرر محاولات المتظاهرين اقتحام قصر الرئاسة، ولا أعتبرها عملاً مشروعًا، إلا أن من بدأ الاحتكام إلى «الشارع» هو الرئيس محمد مرسى ذاته، بحشد أنصاره بعد صلاة عصر الجمعة التالى لاعلانه الدستوري ليهدد الجميع بهم.

وتابع الكاتب الصحفى قائلاً:" قابلت فى مناسبة اجتماعية فى أواخر شهر يناير التالى عددا كبيرا من معارضى الإخوان المدنيين، من أعضاء جبهة الإنقاذ وغيرهم، وبالطبع لم يكن هناك حديث سوى عن الأزمة السياسية المحتدمة فى البلاد حول سلطة الإخوان، وكان الجميع يتحدثون، بمعلومات واثقة عن اقتراب النهاية بسقوط هذه السلطة، فقال أحدهم إن تقديره للموقف بناء على معلوماته أنه لو كان اعتصام المعارضة الذى نظم فى أوائل يناير استمر أكثر من أسبوعين، لكان كل شىء انتهى، وقال آخر إن الدول الاقليمية المؤثرة مستعدة لمساندة أى تحرك لاسقاط الاخوان إلى آخر المدى".


الكاتب الصحفي عبد العظيم حماد

أخبار متعلقة

#
#
#
#

كشف عبد العظيم حماد، الكاتب الصحفي، عن بعض تفاصيل المناقشات التي قامت بها جماعة الإخوان المسلمون في الفترة بين نوفمبر 2012 إلى  30 يونيو 2013 من أجل البقاء في السلطة واتضح من خلالها مدى غياب مفهوم الدولة الحديثة عن جماعة الإخوان وحلفائها أو عدم الإيمان بهذا المفهوم، وبدا الأمر في الأسبوع الأول من ديسمبر عندما تجمع المعارضون أمام القصر للاحتجاج، وربما الاعتصام حتى إلغاء هذا الإعلان، وسرعان ما انقض عليهم ناشطو الجماعة وحلفاؤهم،وفى صباح الخامس من ديسمبر، وكان أنصار الإخوان قد سيطروا تماما على الموقف لكن طُلب منهم فض الاعتصام بعد التفاهم مع مؤسسات بعينها فى الدولة وكان فى تلك الفترة اجتمعت قيادات بالجماعة مع كل مسئول أمريكى  زار القاهرة .

وأرجع حماد، خلال مقاله الذى نشر بالشروق تحت عنوان "من مذكرات 30 يونيو أيضًا"، سبب غياب مفهوم الدولة الحديثة عن جماعة الإخوان إلى أنهم لا يؤمنون بها من الأساس، إما لأن لديهم مرجعية أخرى، ليست هى مرجعية الدولة الوطنية الحديثة، وإما لغلبة الثقافة القبلية والريفية السابقة على عصر الحداثة على تكوينهم النفسي والعقلي.

وتساءل الكاتب الصحفي عما فعلته المؤسسات الرسمية آنذاك للدفاع عن القصر الرئاسى فلا أبرر محاولات المتظاهرين اقتحام قصر الرئاسة، ولا أعتبرها عملاً مشروعًا، إلا أن من بدأ الاحتكام إلى «الشارع» هو الرئيس محمد مرسى ذاته، بحشد أنصاره بعد صلاة عصر الجمعة التالى لاعلانه الدستوري ليهدد الجميع بهم.

وتابع الكاتب الصحفى قائلاً:" قابلت فى مناسبة اجتماعية فى أواخر شهر يناير التالى عددا كبيرا من معارضى الإخوان المدنيين، من أعضاء جبهة الإنقاذ وغيرهم، وبالطبع لم يكن هناك حديث سوى عن الأزمة السياسية المحتدمة فى البلاد حول سلطة الإخوان، وكان الجميع يتحدثون، بمعلومات واثقة عن اقتراب النهاية بسقوط هذه السلطة، فقال أحدهم إن تقديره للموقف بناء على معلوماته أنه لو كان اعتصام المعارضة الذى نظم فى أوائل يناير استمر أكثر من أسبوعين، لكان كل شىء انتهى، وقال آخر إن الدول الاقليمية المؤثرة مستعدة لمساندة أى تحرك لاسقاط الاخوان إلى آخر المدى".

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : "عبد العظيم حماد" يكشف كواليس جديدة إبان ثورة 30 يونيو، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، "عبد العظيم حماد" يكشف كواليس جديدة إبان ثورة 30 يونيو.

المصدر : المصريون