الإقتصادي : السعيد: نستهدف زيادة الرقعة المعمورة نظرًا للقفزة السكانية
الإقتصادي : السعيد: نستهدف زيادة الرقعة المعمورة نظرًا للقفزة السكانية

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : السعيد: نستهدف زيادة الرقعة المعمورة نظرًا للقفزة السكانية، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، السعيد: نستهدف زيادة الرقعة المعمورة نظرًا للقفزة السكانية، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : السعيد: نستهدف زيادة الرقعة المعمورة نظرًا للقفزة السكانية، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : السعيد: نستهدف زيادة الرقعة المعمورة نظرًا للقفزة السكانية، لنقوم بعرضها علي موقعنا، السعيد: نستهدف زيادة الرقعة المعمورة نظرًا للقفزة السكانية، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

هالة السعيد

الخميس 19 يوليو 2018 04:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ هالة السعيد

حجم الخط: A A A

وكالات : حنان حمدتو

18 يوليه 2018 - 02:29 م

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، إن رؤية جمهورية مصر العربية 2030 هي النسخة الوطنية من أهداف التنمية المستدامة الأممية، مشيرة إلى أنه من الأهمية أثناء الانتقال إلى بيئة حضرية مستدامة قياس وتقييم السياسات والبنية التحتية والعوامل الاجتماعية والاقتصادية، ما يسمح لمتخذي القرار والمسئولين عن تخطيط المدن والحكومات بشكل عام، بتحديد الفرص المتاحة من خلال وضع أهداف واقعية للاستدامة من منظور طويل الأجل .

وأضافت السعيد  خلال مشاركتها  فى مؤتمر تحت عنوان "نحو المزيد من المدن المستدامة فى جمهورية مصر العربية" على هامش تمثيلها لمصر فى المنتدى السياسي للتنمية المستدامة المقام في الأمم المتحدة بنيويورك أن جمهورية مصر العربية شهدت خلال العقود الماضية قفزة هائلة فى النمو السكانى وبالنظر إلى أن عدد سكاننا الحالى يبلغ حوالى 100 مليون نسمة، فإن مسألة استيعاب هذا العدد الهائل من السكان، بطريقة مستدامة أصبحت أولوية حتمية.

وأشارت وزيرة التخطيط خلال كلمتها، إلى أن الوضع الحالى للمدن المصرية الكبرى صعب للغاية ويفرض مخاطر هائلة على مستقبل الأجيال القادمة، وذلك لأن هذه المدن وغيرها الكثير فى جمهورية مصر العربية تفتقر إلى البنية التحتية الكافية التى تسمح لها بأن تكون مستدامة، لذا حددت الحكومة المصرية أولوياتها فى الفكر التشاركى على مختلف المستويات لمعالجة المشكلات الموجودة، عن طريق بناء مجتمعات حضرية جديدة، وكذلك تطوير المجتمعات القائمة.

وأكدت "السعيد"، أنه يتم حاليًا بناء عدد من المدن الجديدة موزعة جغرافيًا وفقًا لمعايير الاستدامة، قائلة: “وهناك مثالان رئيسيان للمجتمعات العمرانية الجديدة الرئيسية قيد الإنشاء هما مدينتى العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة، ومن المخطط أن تكون كلتا المدينتين صديقتين للبيئة ويعتمدان بشكل كبير على مصادر الطاقة المتجددة”، مضيفة أن الدولة تستهدف زيادة الرقعة المعمورة من 15% وهى النسبة المأهولة بالسكان إلى 30%.

 


هالة السعيد

أخبار متعلقة

#
#
#
#

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط، إن رؤية جمهورية مصر العربية 2030 هي النسخة الوطنية من أهداف التنمية المستدامة الأممية، مشيرة إلى أنه من الأهمية أثناء الانتقال إلى بيئة حضرية مستدامة قياس وتقييم السياسات والبنية التحتية والعوامل الاجتماعية والاقتصادية، ما يسمح لمتخذي القرار والمسئولين عن تخطيط المدن والحكومات بشكل عام، بتحديد الفرص المتاحة من خلال وضع أهداف واقعية للاستدامة من منظور طويل الأجل .

وأضافت السعيد  خلال مشاركتها  فى مؤتمر تحت عنوان "نحو المزيد من المدن المستدامة فى جمهورية مصر العربية" على هامش تمثيلها لمصر فى المنتدى السياسي للتنمية المستدامة المقام في الأمم المتحدة بنيويورك أن جمهورية مصر العربية شهدت خلال العقود الماضية قفزة هائلة فى النمو السكانى وبالنظر إلى أن عدد سكاننا الحالى يبلغ حوالى 100 مليون نسمة، فإن مسألة استيعاب هذا العدد الهائل من السكان، بطريقة مستدامة أصبحت أولوية حتمية.

وأشارت وزيرة التخطيط خلال كلمتها، إلى أن الوضع الحالى للمدن المصرية الكبرى صعب للغاية ويفرض مخاطر هائلة على مستقبل الأجيال القادمة، وذلك لأن هذه المدن وغيرها الكثير فى جمهورية مصر العربية تفتقر إلى البنية التحتية الكافية التى تسمح لها بأن تكون مستدامة، لذا حددت الحكومة المصرية أولوياتها فى الفكر التشاركى على مختلف المستويات لمعالجة المشكلات الموجودة، عن طريق بناء مجتمعات حضرية جديدة، وكذلك تطوير المجتمعات القائمة.

وأكدت "السعيد"، أنه يتم حاليًا بناء عدد من المدن الجديدة موزعة جغرافيًا وفقًا لمعايير الاستدامة، قائلة: “وهناك مثالان رئيسيان للمجتمعات العمرانية الجديدة الرئيسية قيد الإنشاء هما مدينتى العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة، ومن المخطط أن تكون كلتا المدينتين صديقتين للبيئة ويعتمدان بشكل كبير على مصادر الطاقة المتجددة”، مضيفة أن الدولة تستهدف زيادة الرقعة المعمورة من 15% وهى النسبة المأهولة بالسكان إلى 30%.

 

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : السعيد: نستهدف زيادة الرقعة المعمورة نظرًا للقفزة السكانية، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، السعيد: نستهدف زيادة الرقعة المعمورة نظرًا للقفزة السكانية.

المصدر : المصريون