الإقتصادي : قيادي إسلامي يدعو «الإخوان» إلى مصالحة غير مشروطة
الإقتصادي : قيادي إسلامي يدعو «الإخوان» إلى مصالحة غير مشروطة

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : قيادي إسلامي يدعو «الإخوان» إلى مصالحة غير مشروطة، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، قيادي إسلامي يدعو «الإخوان» إلى مصالحة غير مشروطة، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : قيادي إسلامي يدعو «الإخوان» إلى مصالحة غير مشروطة، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : قيادي إسلامي يدعو «الإخوان» إلى مصالحة غير مشروطة، لنقوم بعرضها علي موقعنا، قيادي إسلامي يدعو «الإخوان» إلى مصالحة غير مشروطة، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأربعاء 1 أغسطس 2018 10:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ دعا المهندس حمدي عبدالرحمن، القيادي البارز بـ "الجماعة الإسلامية"، جماعة "الإخوان المسلمين" إلى القبول بمصالحة غير مشروطة مع السلطة.

يأتي ذلك بعدما عبر الرئيس السيسي في وقت سابق من هذا الأسبوع عن رفضه المصالحة مع جماعة "الإخوان المسلمين".

وقال عبدالرحمن في بيان له: "إلى قيادات الإخوان.. أريقوا ماء وجوهكم في مصالحة غير مشروطة خير من أن تراق دماء أبنائكم وأنتم تنظرون"، مستدركًا: "حان وقت القرار التاريخي والصعب".

وعبدالرحمن، هو أحد القادة التاريخيين في "الجماعة الإسلامية" التي انخرطت في مصالحة مع الدولة بعد سنوات من رفع السلاح ضدها، إثر مبادرتها لوقف العنف في عام 1997، والتي توجت بالإفراج عن قيادات وأعضاء بالسجون.

ومنذ الإطاحة بالرئيس الأسبق محمد مرسي، طرحت أكثر من مبادرة للمصالحة بين السلطة والجماعة، إلا أنها لم تحظ بالتأييد العلني.

ومؤخرًا، قال السيسي أثناء حضوره مؤتمرًا للشباب بجامعة القاهرة: "نجابه الإرهاب بلا هوادة، دون أن نلجأ للمصالحات؛ حمايةً للدولة والدين".

وقال أن "الشعب وحده هو الذي سيقرر مسألة المصالحة"، من دون تحديد طرف المصالحة الآخر.

وهو ما سبق أن أكده مرارًا، بإعلانه في أكثر من مناسبة، أن قرار الحوار مع الإخوان "بيد الشعب".

وتعد مبادرة "الجماعة الإسلامية" لوقف العنف برأي البعض نموذجًا يجب أن تحتذي به جماعة "الإخوان" التي تصنفها الحكومة كجماعة "إرهابية"، إلا أن تمسكها بشرط عودة الرئيس الأسبق محمد مرسي يعرقل أي محاولات جادة للتوصل لتسوية.

واستعاد القيادي بـ "الجماعة الإسلامية"، رد الفعل على المبادرة التي أنهت سنوات طويلة من العنف، قائلاً: "أقول بصراحة أن الأمن تعامل معنا معاملة راقية جدًا يغلفها الذوق في المنطق والمعاملة، ولم يشعرونا أبدًا بأننا الطرف الضعيف أو المنهزم أو المنكسر ولم يطلبوا منا أي طلبات ولم يفرضوا أي شروط".

وقال: "كانوا يسمعون منا ويتناقشون معنا في كل ما نطرحه من حلول، وكان هناك فريق منا غير متجاوب مع المبادرة ومتخوفًا منها، لم يغيروا معاملتهم معهم وتركوا مهمة إقناعهم لنا للأيام تثبت وجهه نظرنا".

وتابع: "كانت معاملة اللواء أحمد رأفت (مهندس المبادرة) ومجموعته تعاملاً راقيًا مهذبًا، وفعالاً في نفس الوقت، كان عندنا فريق يقول الأمن هيذلكم وسيأخذ كل شيء ولن يعطيكم شيئًا ولكن ما حدث عكس ذلك تمامًا".

واستطرد القيادي بـ "الجماعة الإسلامية"، قائلاً: "الحمد لله معظم من شارك في المبادرة موجودون علي قيد الحياة ومن عنده تكذيب لكلامي فليخرج علينا بما عنده توكلوا على الله ومدوا أيديكم بالخير وسيفتح الله لكم أبواب الخير".

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : قيادي إسلامي يدعو «الإخوان» إلى مصالحة غير مشروطة، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، قيادي إسلامي يدعو «الإخوان» إلى مصالحة غير مشروطة.

المصدر : المصريون