عـااجل: برديات مصرية تكشف أقدم نص طبى معروف للبشر يتحدث عن الكلى
عـااجل: برديات مصرية تكشف أقدم نص طبى معروف للبشر يتحدث عن الكلى

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، عـااجل: برديات مصرية تكشف أقدم نص طبى معروف للبشر يتحدث عن الكلى، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، برديات مصرية تكشف أقدم نص طبى معروف للبشر يتحدث عن الكلى، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،عـااجل: برديات مصرية تكشف أقدم نص طبى معروف للبشر يتحدث عن الكلى، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، عـااجل: برديات مصرية تكشف أقدم نص طبى معروف للبشر يتحدث عن الكلى، لنقوم بعرضها علي موقعنا، برديات مصرية تكشف أقدم نص طبى معروف للبشر يتحدث عن الكلى، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الخميس 16 أغسطس 2018 02:46 صباحاً ـ الأقتصادي ـ نشر موقع «ساينس نوردك»، المتخصص فى الأمور العلمية، ترجمة مجموعة من البرديات المصرية القديمة، المحفوظة فى جامعة كوبنهاجن بالدنمارك، والتى تضمنت أقدم كشوف طبية وعلمية عرفها القدماء المصريون قبل آلاف السنين من ضمنها معرفتهم بوجود الكلى داخل جسم الإنسان.

وتعد جامعة كوبنهاجن فى الدنمارك مستقرا لمجموعة فريدة من مخطوطات وبرديات مصرية قديمة، وفقا للموقع الذى أكد أنه لم يتم ترجمة تلك البرديات من قبل، والتى وفقا لأحد الباحثين تحتوى على رؤى جديدة ومثيرة عن جمهورية مصر العربية القديمة.

ويقول مدير معهد المصريات بجامعة كوبنهاجن، كيم ريهولت، لموقع «ساينس نوردك» المختص إن «جزءا كبير من ترجمات النصوص لا يزال غير منشور، وهى نصوص حول الطب وعلم النباتات والفلك والتنجيم».

وتقول الباحثة بجامعة نيويورك الأمريكية، آمبر جيكوب، وهى واحدة من 4 طلاب دكتوراه شاركوا فى ترجمة النصوص غير المنشورة، والتى تركز فى ترجماتها على نصوص طبية، وجدت فى برديات معبد أم البريجات جنوب الفيوم، إنها: «وجدت فى أحد النصوص دليلا على أن قدماء المصريين علموا بوجود الكلى فى جسم الإنسان».

وأضافت: «هذا هو أقدم نص طبى معروف للبشر يتحدث عن الكلى، وقبل الآن لم يكن الباحثون على علم بأن الفراعنة كانوا يعرفون وجودها». وتابعت: «من الرائع بالنسبة لى أن أتمكن من العمل فى برديات غير منشورة من قبل، هذا لا يحدث فى أماكن كثيرة حول العالم».

وذكر الموقع أن البرديات تكشف عن رؤى مصرية فى علم التنجيم، وقال ريهولت: «اليوم، يُنظر إلى علم التنجيم على أنه خرافات، لكن فى العصور القديمة كان مختلفا، كان أداة مهمة للتنبؤ بالمستقبل وكانت تعتبر من العلوم المركزية للغاية».

وقال ريهولت للموقع «عندما نتحدث عن تاريخ العلم، غالبا ما يكون التركيز على المواد اليونانية والرومانية، لكن لدينا أيضا مواد مصرية تعود إلى ما هو أقدم بكثير من ذلك، لقد كتبت أحد النصوص الطبية المصرية قبل 3500 سنة، عندما لم تكن هناك مواد مكتوبة فى القارة الأوروبية كلها».

وتقوم باحثة دنماركية تدعى، صوفى شيودت، على ترجمة نص يشرح علاجات غير تقليدية استخدمها المصريون القدماء لأمراض العين، من بين تلك العلاجات وصفة لعلاج انحراف الأهداب مقاديرها كالتالى: «شحم الثور ودم الوطواط والحمار وقلب سحلية والفخار المطحون وقليل من العسل».

وكشفت شيودت من خلال الترجمات عن طريقة استخدمها الفراعنة للتأكد من حدوث الحمل وكذلك تحديد نوع الجنين. وتنص الطريقة على أن «تبول المرأة فى كيس شعير وكيس قمح، ويحدد نوع الحبوب الذى ينبت أولا جنس الجنين وإذا لم ينبت أيهما فالمرأة ليست حاملا».

وتقول شيودت إن هذه الطريقة صمدت لآلاف السنين وانتشرت حول العالم ووجد لها أثر فى وصفات فلكلورية ألمانية تعود للعام 1699 ميلادية.

وتضيف «الكثير من الأفكار فى النصوص الطبية المصرية القديمة ظهرت مجددا فى النصوص الإغريقية والرومانية، ومن ثم انتشرت فى النصوص الطبية بالقرون الوسطى فى مختلف أرجاء الشرق الأوسط». وتوضح شيودت «هذا يظهر أن الأفكار المصرية تركت آثارا عبر آلاف السنين».

فيما أشاد عالم المصريات، هانز فيرنر، بجامعة ليبزيج بألمانيا، بترجمة النصوص غير المنشورة قائلا إن كل مساهمة فردية مهمة، وتابع وفقا للموقع: «ما زالت معرفتنا بالعلوم الطبيعية فى جمهورية مصر العربية القديمة غير مكتملة، لذلك فإن كل مساهمة فردية مهمة».

نشكركم علي حسن متابعتانا، عـااجل: برديات مصرية تكشف أقدم نص طبى معروف للبشر يتحدث عن الكلى، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، برديات مصرية تكشف أقدم نص طبى معروف للبشر يتحدث عن الكلى.

المصدر : المصرى اليوم