الإقتصادي : محتجون يقتحمون ديوان محافظة البصرة بقنابل حارقة
الإقتصادي : محتجون يقتحمون ديوان محافظة البصرة بقنابل حارقة

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : محتجون يقتحمون ديوان محافظة البصرة بقنابل حارقة، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، محتجون يقتحمون ديوان محافظة البصرة بقنابل حارقة، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : محتجون يقتحمون ديوان محافظة البصرة بقنابل حارقة، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : محتجون يقتحمون ديوان محافظة البصرة بقنابل حارقة، لنقوم بعرضها علي موقعنا، محتجون يقتحمون ديوان محافظة البصرة بقنابل حارقة، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

السبت 1 سبتمبر 2018 01:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ أقدم متظاهرون أمام مقر مجلس محافظة البصرة جنوب العراق، علي إطارات مركبات خارج المبنى، وحاولوا اقتحامه.

وأفادت مصادر محلية، أن المحتجين ألقوا قنابل حارقة على مقر الحكومة المحلية، وحاولت قوات مكافحة الشغب التصدي للمتظاهرين وأطلقت الغاز المسيل للدموع ، بحسب رويترز.

كما قام  المحتجون أمس الجمعة بتحطيم جزءا من الجدار الخرساني المحيط بمقر محافظة البصرة، ورشقوا المبنى بالقنابل الحارقة من الفجوة، التي فتحوها وهم يهتفون بشعارات مناهضة للحكومة.

يأتي هذا في ظل تصاعد الغضب الشعبي في وقت يكافح فيه السياسيون لتشكيل حكومة جديدة، بعد انتخابات برلمانية غير حاسمة في مايو الماضي.

وارتبطت احتجاجات، أمس، بشكل كبير بارتفاع نسبة الملوحة في مياه الشرب بالبصرة والتي يقول السكان إنه يجعلها غير صالحة للشرب.

وتعاني البنية التحتية في المدينة النفطية سنوات من الإهمال وضعف الاستثمار، ما أسفر عن استياء واسع حيث يقارن السكان أحوالهم بالثروة النفطية، والحالة التي يعيشون فيها من تدني في أحوال المعيشة.

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : محتجون يقتحمون ديوان محافظة البصرة بقنابل حارقة، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، محتجون يقتحمون ديوان محافظة البصرة بقنابل حارقة.

المصدر : المصريون