الإقتصادي : ظاهرة أطفال الشوارع أمام أعين البرلمان
الإقتصادي : ظاهرة أطفال الشوارع أمام أعين البرلمان

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، الإقتصادي : ظاهرة أطفال الشوارع أمام أعين البرلمان، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، ظاهرة أطفال الشوارع أمام أعين البرلمان، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،الإقتصادي : ظاهرة أطفال الشوارع أمام أعين البرلمان، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، الإقتصادي : ظاهرة أطفال الشوارع أمام أعين البرلمان، لنقوم بعرضها علي موقعنا، ظاهرة أطفال الشوارع أمام أعين البرلمان، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الخميس 1 نوفمبر 2018 07:45 مساءً ـ الأقتصادي ـ طالب النائب عبد الفتاح محمد عبد الفتاح، أمين سر لجنة القوى العاملة بمجلس النواب، بإنشاء هيئة أو جهة لرعاية أطفال الشوارع وتأهيلهم مهنيًا وتعليميًا، مؤكدًا أن ظاهرة أطفال الشوارع تعد قنبلة موقوتة، وعلى الدولة أن تعمل على مواجهتها ورعاية هؤلاء الأطفال واحتضانهم قبل أن يتحولوا إلى مجرمين ومستولين.

وقال "عبد الفتاح"، أن ترك مصير هؤلاء الأطفال للشارع يمثل خطورة على المجتمع لأن كل طفل منهم يعتبر "مشروع مجرم"، إذا لم تنقذه الدولة من أيدى المجرمين والمسجلين خطر الذين يستغلونهم فى التسول والسرقة.

فيما قالت ثريا الشيخ، عضو مجلس النواب عن دائرة شبرا الخيمة فى محافظة القليوبية، إن تولي القوات المسلحة أمر تربية أطفال الشوارع عن طريق دمجهم بأنشطة مختلفة في عدة مجالات متعلقة بالحرف والصناعات يعد أحد الحلول التي يمكن من خلالها مواجهة هذه الظاهرة.

وأضافت في حديثها لـ"المصريون" أن هناك عدة أسباب أدت إلى انتشار هذه الظاهرة، من بينها التفكك الأسري الذي ينتج عن الخلافات داخل العائلات، أو قيام الأهل بطرد أبنائهم خارج المنازل أو حدوث حالات وفاة مما يؤدي إلي تشرد الأبناء.

وتابعت: أن عدد أطفال الشوارع دائمًا ما يكون قابلًا للزيادة بسبب وجود اختلاط بين بعضهم البعض في الأماكن المهجورة وأسفل الكباري والعشوائيات وغيرها من الأماكن التي يمكن أن تكون مخبئًا لأطفال الشوارع.

وأشارت إلى أنه يجب على الحكومة ورجال الأعمال البحث عن حل لهذه الظاهرة وكيفية الحد منها، لأنها تعد بمثابة قنابل موقوتة بالشارع، تنفجر من خلالها عدة جرائم مثل قتل وترويع الآمنين، وسرقة الشقق والسيارات بالإكراه؛ أملًا في توفير قوت يومهم.

ولفتت "الشيخ" إلي أنهم من الممكن أن يكونوا سلاحًا آخر من أسلحة الإرهاب الغاشم، بسبب عدم توافر مبادئ الولاء للوطن والدين والأخلاق، وبالتالي هم عرضة لأي منظمة يمكن أن تقوم باستغلالهم.

واختتمت بأن الدولة المصرية حتى الآن غير قادرة على مواجهة هذه الظاهرة، بسبب عدم وجود الإرادة الحقيقية للحد منها، سواء من قبل وزارة التضامن أو غيرها من الجهات المختصة.

نشكركم علي حسن متابعتانا، الإقتصادي : ظاهرة أطفال الشوارع أمام أعين البرلمان، عفواً لا تنسي الأعجاب بصفحاتنا عبر مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بموقع الأقتصادي، لتصلكم أهم وأخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، ظاهرة أطفال الشوارع أمام أعين البرلمان.

المصدر : المصريون