أخبـار منوعة : العلاقة بين الحمل و انخفاض الهرمون المشيمي ” HCG “
أخبـار منوعة : العلاقة بين الحمل و انخفاض الهرمون المشيمي ” HCG “

مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي، أخبـار منوعة : العلاقة بين الحمل و انخفاض الهرمون المشيمي ” HCG “، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، العلاقة بين الحمل و انخفاض الهرمون المشيمي ” HCG “، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبـار منوعة : العلاقة بين الحمل و انخفاض الهرمون المشيمي ” HCG “، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبـار منوعة : العلاقة بين الحمل و انخفاض الهرمون المشيمي ” HCG “، لنقوم بعرضها علي موقعنا، العلاقة بين الحمل و انخفاض الهرمون المشيمي ” HCG “، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأحد 3 يونيو 2018 11:42 صباحاً ـ الأقتصادي ـ تطلق الغدد و الأعضاء في جسم الإنسان عدد من مختلف أنواع الهرمونات ، و هذه الهرمونات من بينها ما يعرف بالهرمون المشيمي البشري ، ذلك الهرمون الذي يمكن من خلاله التعرف على الحمل ، فما أهمية هذا الهرمون في جسم الحامل ؟

هرمون الحمل
HCG أو الهرمون المشيمي البشري ، هو هرمون مهم يساعد على معرفة المرأة أنها حامل ، و هذا الهرمون يعمل على منع الحيض ، كما يحافظ على بطانة الرحم ، التي تغذي الجنين حتى ينمو ، و  يمكن أن يشير الانخفاض في هرمون hCG إلى وجود خطأ ما في الحمل.

بطانة الرحم
عادةً ما تتكاثف بطانة الرحم و تنزع مرة واحدة كل شهر ، و تنظم الهرمونات هذه العملية عندما تقوم بالإباضة ، فإن الأنسجة المسماة بالجسم الأصفر و التي تشكل في المبيض تنتج الإستروجين و البروجسترون ، مما يؤدي إلى تكاثر البطانة ، و إذا كانت المرأة ليست مستعدة للحمل ، فإن الجسم الأصفر يتحلل في النهاية ، و يزيل بطانة الرحم ، و هذه الأمر ينتج عنه الحيض ، أو فقدان الدم و الخلايا من بطانة الرحم.

أهمية هرمون الحمل hCG
الغرض من هرمون hCG هو التواصل مع الجسم الأصفر و إبقائه على قيد الحياة و تحسين عمله ، مما يبقي مستويات الاستروجين و البروجسترون مرتفعة ، و في المقابل يحافظ الإستروجين و البروجسترون على بطانة الرحم ، حيث تزرع البويضة الملقحة ، إلى أن تتطور المشيمة ، و يكون ذلك في حوالي الشهر الثالث أو الرابع من الحمل ، و في هذا الوقت سيتوقف نمو جنينك بالكامل على بطانة الرحم ، و حصوله من خلالها على المغذيات و الأكسجين.

اختبارات الحمل
يمكن لطبيبك استخدام مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية (HCG) لتقييم وجود أو غياب الحمل ، و إلى حد ما يرتبط بقابلية الحياة للحمل ، هذا إلى جانب أن اختبارات الحمل التي تتم في عيادة الطبيب عن طريق الدم ، تكون مثل اختبارات الحمل المنزلية التي تتم عن طريق البول ، و عمل على التحقق من هرمون الحمل المشيمي ، و قد شرح هيدي موركوف و شارون مازيل في أبحاثهم عن الحمل ، بما أن النساء الحوامل فقط هن اللواتي يتواجد هرمون hCG في بولهن ، و يشير hCG الإيجابي إلى الحمل.

مستويات HCG
يجب أن ترتفع مستويات HCG بشكل متوقع ، و تشرح جمعية الحمل الأمريكية ، أنه إذا لم يتضاعف كل 48 إلى 72 ساعة ، فقد يشير ذلك إلى أن هناك خطأ ما في الحمل ، و علاوة على ذلك إذا كانت مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية تسقط قبل الشهر الثالث أو الرابع من الحمل ، فقد يعني هذا أن الحمل في طريقه إلى الإجهاض ، و هناك العديد من الأسباب التي تجعل الحمل ينهي نفسه في وقت مبكر ، و معظمها يتعلق بالشوائب الكروموسومية ، و لا يمكن منعها بأي وسيلة طبية ، حيث لا يوجد شيء يمكن أن يفعله طبيبك لإنقاذ الحمل إذا بدأت مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية في الانخفاض بنفسها.

انخفاض هرمون الحمل المشيمي
حول الشهر الثالث أو الرابع من الحمل ، تبدأ مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية في الانخفاض من تلقاء نفسها ، و هذا لأن الجنين لديه مشيمة كاملة التكوين ، و التي تجلب الأكسجين و المواد المغذية إلى الجنين من خلال الحبل السري ، و تفرز المشيمة البروجسترون و الهرمونات الأخرى ، و تحافظ على بطانة الرحم و تجعل الجسم الأصفر غير ضروري ، و هنا يتحلل الجسم الأصفر ، و ذلك لأن المشيمة قد تولت إنتاج الهرمون ، فإنك تحافظ على الحمل على الرغم من انخفاض مستويات الهرمون الموجهة للغدد التناسلية المشيمية.

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبـار منوعة : العلاقة بين الحمل و انخفاض الهرمون المشيمي ” HCG “، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، العلاقة بين الحمل و انخفاض الهرمون المشيمي ” HCG “ .

المصدر : المرسال