عم الطالب الطيار لـ"سبق": ابننا كان على وشك التخرج وننتظر ترحيل جثمانه للسعودية
عم الطالب الطيار لـ"سبق": ابننا كان على وشك التخرج وننتظر ترحيل جثمانه للسعودية

لا تزال إجراءات إنهاء تسليم جثة الشاب السعودي طالب الطيران الذي توفي قبل نحو ثلاثة أيام في ولاية فلوريدا بالولايات المتحدة، مستمرة حتى الوقت الحالي ولم تنته بعد، حيث شرعت السفارة السعودية اليوم في العمل على إنهاء كافة الإجراءات مع بداية عملهم الأسبوعي، فيما ناشد ذووه بالتحقيق مع المعهد حول مدى صلاحية طائرته التدريبية.

وفي اتصال هاتفي مع عم الطالب قال لـ"سبق": "كان ابننا قد أنهى جزءاً كبيراً من دراسته للطيران المدني بمعهد خاص وعلى حسابه الشخصي في ولاية فلوريدا، وكان من المفترض أن ينتهي من الدراسة قبل شهر ذي الحجة المقبل، بعد أن قطع شوطا كبيراً في الدراسة، وبدأ بالتدرب على الطائرات".

وقال أنه "كان يتدرب في ساعاته الأخيرة لينهي مشروع عمره، وهو التخرج كابتن طيار، وقبل نحو ثلاثة أيام وردنا نبأ بأنه توفي بعد سقوط طائرته ومعه مدربه على مسافة قريبة من موقع إقلاع الطائرة التدريبية، وسقطت في وسط غابة، وتوفي الاثنان معاً، والحمد لله على كل حال، وابننا ولله الحمد طيّب السمعة مبادر، وحزن على رحيله كثير من زملائه وأصدقائه".

واختتم قائلا: "حتى الآن لم نخطر رسمياً عن سبب سقوطها، ولكن التحقيقات لاتزال مستمرة، كما أن إجراءات ترحيل الجثمان مستمرة كذلك، ونعتقد أن ترحل من فلوريدا إلى واشنطن حيث السفارة السعودية بأمريكا، بعدها على الرياض لدفنها، فرحم الله ابننا، ونطالب السفارة السعودية بالتحقق من صلاحية طائرات هذا المعهد، فكما وردنا وقرأنا في مواقع التواصل أن الطائرات التدريبية للطلاب متهالكة، ولا يعمل لها صيانة دورية، ونخشى من تكرر هذه المآسي".

المصدر : سبق