52 عملية قسطرة وقلب مفتوح للمعتمرين بمدينة الملك عبدالله الطبية
52 عملية قسطرة وقلب مفتوح للمعتمرين بمدينة الملك عبدالله الطبية

أجرت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة 52 عملية قسطرة قلب وعمليات قلب مفتوح للمعتمرين، خلال الفترة ما بين منتصف شعبان وحتى منتصف شهر رمضان المبارك لهذا العام 1439هـ.

ويأتي ذلك ضمن الخطط الاستراتيجية في تسخير كل الإمكانيات والطاقات في توفير بيئة مثالية للمرضى لتقديم أفضل الخدمات والرعاية الطبية للمعتمرين من خلال منظومة علاجية متقدمة وقوى عاملة إشرافية طبية وفنية، ومساعدة على مستوى عالٍ من التأهيل العلمي والفني.

وأوضحت المدينة أنه تم إجراء 43 عملية قسطرة و9 عمليات قلب مفتوح للمرضى من المعتمرين، كما بلغ مجموع عمليات القسطرة لغير المعتمرين لنفس الفترة 246 عملية، حيث يتم تقديم جميع الخدمات للمعتمرين والإجراءات العلاجية عن طريق القسطرة التداخلية وجراحة القلب المفتوح، بالإضافة للعديد من الإجراءات العلاجية الأخرى المتعلقة بكهربائية القلب من زراعة منظِّمات القلب وجهاز مزيل الرجفان البطيني وعلاج اضطرابات القلب بمختلف التقنيات العلاجية الحديثة لكهربائية القلب.

من جانب آخر، تواصل "الصحة" تفعيل خدمات الرعاية المديدة عبر 9 مستشفيات للرعاية المديدة، والتي تقدم الخدمات الطبية والخدمات المساعدة لفترة زمنية طويلة للمرضى غير القادرين على رعاية أنفسهم نتيجة حالتهم المرضية المزمنة، كما تهتم بالمرضى المقعدين والمحتاجين إلى عناية طبية تمريضية وتنفسية ومتابعة لحالتهم المرضية.

وأبانت "الصحة" أن الخدمات التي تقدمها مستشفيات الرعاية المديدة تشمل الرعاية الطبية، والرعاية التمريضية، والرعاية التنفسية، والتأهيل الطبي، والتغذية العلاجية "عن طريق الفم أو الوريد أو NGT أو PEG"، والخدمات النفسية والاجتماعية، لافتة إلى أن المستفيدين من خدمات الرعاية المديدة هم حالات الغيبوبة، وحالات الشلل الرباعي والدماغي، ومرضى العناية التنفسية، ومرضى الشيخوخة المتوسطة أو المتقدمة، وما صاحبها من أمراض مزمنة "حسب شدة الحالة".

يُذكر أن عدد مستشفيات الرعاية المديدة التابعة للصحة والقائمة حالياً بلغ عددها تسعة مستشفيات في عدد من المناطق والمحافظات.

المصدر : سبق