"بلا حدود العالمية" تختار جيبوتي بلدًا للسلام لعام 2018
"بلا حدود العالمية" تختار جيبوتي بلدًا للسلام لعام 2018

أعلن رئيس منظمة سلام بلا حدود العالمية، المفكر البحريني محمد العرب، جيبوتي بلدًا للسلام لعام 2018، بغالبية الأصوات؛ بسبب جهودها الحثيثة في إغاثة الشعب اليمني الموجود على أراضيها، بعد تهجيره من قبل المليشيا الانقلابية.

وقال: إن المنظمة درست عدة ملفات لدول في الشرق الأوسط، في سياق جائزة المنظمة للسلام، والتي تمنحها سنويًا للدول التي احتضنت محادثات سلام أو أسهمت في صناعة السلام.

وأثنى على الجهود المشتركة لجيبوتي مع السعودية ودول التحالف؛ لإنقاذ اليمن ومساعدته بعد الانقلاب على الشرعية، وقبلها جهود جيبوتي الاستثنائية في ترسيخ السلام في الصومال وإريتريا وإثيوبيا، إضافة إلى نشاطات إنسانية رصدتها المنظمة، وتشعر إزاءها بالفخر والاعتزاز، ونيابة عن الإنسانية، بالامتنان.

وأوضح أنه في مجال السلام يُحسب لجمهورية جيبوتي التي لم تؤخرها أعباؤها الداخلية عن القيام بواجباتها الأممية.

وقال محمد العرب أن وفدًا من المنظمة سيتوجه لزيارة جيبوتي لإعلان الجائزة، وللتنسيق للالتقاء بعدد من المؤسسات التعليمية والإغاثية والإنسانية بها، وعقد شراكات تعزز من مفاهيم السلام والإنسان.

المصدر : سبق