"الشؤون الإسلامية" بمكة تدعو قاصدي المسجد الحرام للصلاة في مساجد المنطقة لتجنب الزحام
"الشؤون الإسلامية" بمكة تدعو قاصدي المسجد الحرام للصلاة في مساجد المنطقة لتجنب الزحام

دعا فرع وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في منطقة مكة المكرمة قاصدي المسجد الحرام إلى الصلاة في مساجد مكة وعدم التوجه إلى المسجد الحرام؛ وذلك بسبب التدفق الكبير للحشود البشرية القادمة لأداء العمرة في العشر الأواخر من رمضان .

وبين في تعميم أصدره الفرع لمنسوبيه من دعاة وخطباء وأئمة بضرورة حث الناس حيال ذلك، موضحًا بأن جميع مساجد مكة لها نفس فضل مضاعفة الأجر في الصلاة، وأن الصلاة في خشوع وطمأنينة أفضل من الصلاة مع مزاحمة الناس، لا سيما إذا امتلأ المسجد الحرام.

أكد الفرع على حث الناس بعدم الصلاة في الطرقات المؤدية للمسجد الحرام؛ لكراهة الصلاة في طرقات الناس، ولما فيه من التعدي على حقوق الناس.

وأرسل الفرع رسائل توجيهية حيال ذلك لمنسوبي المساجد والمواطنين قال فيها:

"أخي المسلم.. إن فضل الصلاة في الحرم ليس مقتصرًا على المسجد الحرام، بل جميع مساجد مكة لها الفضل نفسه في مضاعفة الأجر، فلا تزاحم الناس وتشق على نفسك".

"أخي المسلم .. إن الصلاة في خشوع وطمأنينة أفضل من صلاة تزاحم فيها غيرك، ولا تقيم فيها صلاتك، فلا تشق على نفسك في الزحام إذا امتلأ المسجد الحرام".

"أخي المسلم .. للمعتمر حق في المسجد الحرام فلا تزاحمه في أداء شعيرة العمرة، وأدِّ الصلاة في مساجد مكة، فلك نفس الأجر".

"أخي المسلم.. لقد شرع الله الصلاة في الأماكن المخصصة لها، فلا تضيِّق على الناس بالصلاة في شوارعهم أو ممراتهم".

"أخي المسلم .. تكره الصلاة في الطريق، فلا تظهر صلاتك للنقصان أو البطلان، ولا تؤذ الناس في طرقاتهم".

المصدر : سبق