"العنود الخيرية" تعقد اجتماعها السنوي لمجلس الأمناء الثامن عشر
"العنود الخيرية" تعقد اجتماعها السنوي لمجلس الأمناء الثامن عشر

رأس الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، اجتماع مجلس أمناء مؤسسة الأميرة العنود الخيرية ومؤسسة العنود للاستثمار(الأوقاف) الثامن عشر بحضور كل من: الأمير سعود بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، نائب رئيس مجلس الأمناء ورئيس اللجنة التنفيذية، وأعضاء المجلس؛ الأمير سلطان بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير فيصل بن تركي بن عبدالله آل سعود، والأمير نواف بن فيصل بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير عبدالعزيز بن سعود بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود.

كما حضر الاجتماع؛ الأمير خالد بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير عبدالعزيز بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، والأمير سعود بن خالد بن سعود آل سعود، والأمير محمد بن سعود بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود، والشيخ محمد بن حسن آل الشيخ، وفهد بن محمد العذل، والدكتور يوسف بن عثمان الحزيم أمين عام المؤسسة وسكرتير المجلس.

وقال الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز آل سعود: لقد اطلعنا على إنجازات المؤسسة لعام2017 واعتماد تقرير المراجع الخارجي حيث بلغ إجمالي ما أنفق خمسين مليون ريال والحمد لله، ومن أبرز برامجنا: الدعوة والوصية والرعوية حيث شملت برنامج السلة الغذائية والإسكان الخيري وتحلية المياة وسقيا العنود ووجبات إفطار الصائم والعمرة في رمضان وكفالة الدعاة.

وكذلك برامج التمكين التي تعد المؤسسة المبادرة والقائدة فيه حيث دربت في عام 2017 ( 50748) متدرباً ونفذت مبادرات تطوعية للشباب بالجامعات والمنظمات الخيرية شارك فيها 2683 متطوعاً بعدد ساعات تطوعية بلغت 12134 ساعة، أما الساعات التدريبية فقد بلغت 6845 ساعة تدريبية.

وقال: استطاعت المؤسسة أن تقدم ثلاثة برامج إذاعية ملهمة ووقعت ثلاثة عشر شراكة مع القطاع الحكومي والخاص والخيري فيما رعت 7 فعاليات كبرى .

وقد تميز هذا العام بإطلاق مشاريع نوعية منها مشروع مصباح المهتم بغرس العقيدة الصحيحة للطفل بأدوات وتقنيات ترفيهية فيما ابتعثت عشرون قائداً في العمل الخيري السعودي في تعاون مشترك مع معهد برثاي البريطاني لبرنامج الدبلوم التنفيذي في القيادة للمنظمات الربحية.

ومن المشاريع النوعية أيضاً تمكين الأيتام، وإنتاج دليل حقائق وأرقام اجتماعية للخطب المنبرية وإدراج برامج تمكين الأسرة والطفل في مراكز تحفيظ القرآن النسائية الكبرى والبالغة عشرة مراكز واختتمت نشاطها التمكيني بملتقى تمكين المجتمع المحلي بالجوف .

وقال الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز: إن مؤسسة العنود للاستثمار تعد رافداً مستداماً للعنود وقد وقعنا مع شركة أكور الفرنسية لإدارة برج العنود الثالث بالعلامة التجارية ميركيورباستثمار قدره (93) مليون ريال، فيما دشنا المواقف الذكية كأول مشروع نوعي بالمملكة العربية السعودية.

وتابع: إن ما نقوم به ولله الحمد هو إنفاذاً لوصية والدتنا الأميرة العنود بنت عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي آل سعود رحمها الله وإيماناً منا بأن النفع العام هو ديدن وعادة ورثناها عن قادتنا ابتداءً من الأب المؤسس رحمه الله رحمة واسعة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود، ثم الملك سعود والملك خالد والملك فهد والملك عبدالله رحمهم الله، ووصولاً لخادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي"سلمان بن عبد العزيز" بن عبدالعزيز أيده الله الذي كان داعماً للمؤسسة مُنذ التأسيس وهذا غير مستغرب عليه وهو راعي الخير وصاحب الأيادي البيضاء بالداخل والخارج والشكر لأخي ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، الذي أعطى القطاع الثالث اهتماماً بالغاً في التنمية السعودية الحديثة.

وقال الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز إن المؤسسة سوف تحتفل العام القادم بمرور عشرين سنة على تأسيسها وقد أنفقت مليار ريال، سائلاً المولى عز وجل أن تكون في ميزان حسنات الوالدة الأميرة العنود بنت عبدالعزيز بن مساعد بن جلوي آل سعود رحمها الله.

المصدر : سبق