بنتن: "ملكية مكة" و"المشاعر المقدسة" نقلة نوعية في مسيرة الاهتمام بالحرمين
بنتن: "ملكية مكة" و"المشاعر المقدسة" نقلة نوعية في مسيرة الاهتمام بالحرمين

رفع وزير الحج والعمرة الدكتور محمد صالح بن طاهر بنتن، أسمى آيات الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي"سلمان بن عبد العزيز" بن عبدالعزيز- يحفظه الله-، على الأوامر الملكية الكريمة التي جاءت استكمالاً لما تعيشه المملكة من قفزات تنموية، وقرارات تطويرية، تستهدف أن تكون المملكة مثالاً عالمياً على التطور والنماء، ومن ذلك الأمر الملكي الكريم بإنشاء الهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة.

وأعرب وزير الحج والعمرة عن بالغ الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي"سلمان بن عبد العزيز" بن عبدالعزيز –يحفظه الله-، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع –يحفظه الله-، على الثقة الملكية الكريمة باختياره ضمن أعضاء الهيئة، معبراً عن بالغ فخره واعتزازه بهذه الثقة، والتي تعد وساماً وحافزاً لبذل المزيد لخدمة ضيوف الرحمن، سائلاً الله التوفيق والإعانة.

وقال أن الأمر الملكي الكريم بإنشاء الهيئة الملكية لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، هو امتداد لحرص القيادة الرشيدة- أيدها الله- بالحرمين الشريفين وخدمة قاصديهما، وهو نهجٌ سارت عليه هذه الدولة منذ تأسيسها على يد الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن –طيب الله ثراه- وحتى العهد الزاهر الميمون لخادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي"سلمان بن عبد العزيز" بن عبدالعزيز –يحفظه الله-.

وأشار وزير الحج والعمرة إلى أن المملكة كعادتها حريصة كل الحرص على تيسير الوصول إلى الحرمين الشريفين وعلى التيسير على المسلمين في مناسكهم، وجاءت رؤية المملكة الطموحة 2030 مستهدفةً الرفع من أعداد قاصدي البيت الحرام، الأمر الذي يتطلب تنفيذ العديد من المشروعات التطويرية والمبتكرة لتحقيق هذه الغاية السامية.

وأكد أن رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء –يحفظه الله- لهذه الهيئة يعطي رسالةً هامةً بأن المملكة تبذل الغالي والنفيس لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما، مختتماً حديثه بالتأكيد على أن الهيئة الملكية بما ضمته من أعضاء ستكون بمشيئة الله نقلة نوعية كبيرة في مسيرة الاهتمام بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة، وما سينبثق عنها من مشروعات سيكون بمشيئة الله ملبياً للتطلعات والطموحات التي ستسر كل قاصد لمكة المكرمة والمشاعر المقدسة، داعياً الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي"سلمان بن عبد العزيز" بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، وأن يوفقهما لكل خير، وأن يجعل ما يقدمناه لخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما في موازين أعمالهما.

المصدر : سبق