وزير الداخلية يعقد جلسة مباحثات مع رئيس مجلس الوزراء بموريشيوس
وزير الداخلية يعقد جلسة مباحثات مع رئيس مجلس الوزراء بموريشيوس

التقى الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية ، اليوم ، دولة رئيس مجلس الوزراء وزير الشؤون الداخلية والاتصالات الخارجية ووحدة التنمية الوطنية وزير المالية والتنمية الاقتصادية بجمهورية موريشيوس برافيند كومار، وذلك بمقر رئاسة الوزراء في العاصمة بورت لويس.

وعقب اللقاء، عقد وزير الداخلية مع دولة رئيس الوزراء بموريشيوس جلسة مباحثات رسمية، جرى خلالها استعراض سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين المملكة وجمهورية موريشيوس في مختلف المجالات، إلى جانب بحث آخر المستجدات على الساحة الدولية.

حضر اللقاء وجلسة المباحثات الوفد الرسمي المرافق لسمو وزير الداخلية.

ونقل وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، تحيات وتقدير خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي"سلمان بن عبد العزيز" بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، لحكومة وشعب جمهورية موريشيوس، وتمنياتهما -حفظهما الله- لموريشيوس وشعبها مزيدًا من التقدم والرخاء.


جاء ذلك في ثنايا كلمة وزير الداخلية في حفل العشاء الذي أقامه عضو البرلمان رئيس الحزب الحاكم بجمهورية موريشيوس شوكت سودهن تكريمًا له والوفد المرافق له، بحضور دولة رئيس الوزراء وزير الشؤون الداخلية والاتصالات الخارجية ووحدة التنمية الوطنية ووزير المالية والتنمية الاقتصادية بجمهورية موريشيوس برافيند كومار، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين، وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمدين في موريشيوس.


وقال وزير الداخلية: "إن هذه الزيارة تأتي في إطار تعزيز أواصر العلاقات المتميزة، والمصالح المشتركة بين المملكة وجمهورية موريشيوس، وتوحيد وجهات النظر حيال الموضوعات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".


من جانب آخر رحب دولة رئيس الوزراء بجمهورية موريشيوس، بوزير الداخلية والوفد المرافق له، مشيدًا بالعلاقات المميزة التي تربط بلاده بالمملكة.

المصدر : سبق