متحدث القيادة المركزية للقوات الأمريكية يرد على تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز
متحدث القيادة المركزية للقوات الأمريكية يرد على تهديد إيران بإغلاق مضيق هرمز

رد متحدث باسم القيادة المركزية للقوات الأمريكية على تصريحات الرئيس الإيراني حسن روحاني التي هدد خلالها بمنع صادرات نفط دول المنطقة، والتي فسرت على أنها تهديد بإغلاق مضيق هرمز، حسب العربية نت.

ونقلت "اسوشيتد برس" عن القائد بيل اربن، قوله: إن القوات الأمريكية وحلفاءها الإقليميين "مستعدون لضمان حرية الحركة وتداول التجارة الحرة وفقًا لتصاريح القانون الدولي".

جاء ذلك بعدما هدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، أول أمس الثلاثاء، خلال تصريحات له على هامش زيارته لسويسرا، بمنع شحنات النفط من الدول المجاورة إذا ما استجابت الدول لطلب الولايات المتحدة بعدم شراء نفط إيران.

وأشاد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، بتصريحات الرئيس الإيراني حول تهديد صادرات نفط المنطقة إذا ما تم تطبيق العقوبات حول حظر صادرات النفط الإيراني.

وأفادت مصادر أوروبية بأن الرئيس الأمريكي ترامب سيزيد الضغوط على أوروبا من أجل توحيد الجهود الدولية لفرض عقوبات.

وأكد سليماني في رسالة وجهها لروحاني، أمس الأربعاء، أن الحرس الثوري مستعد لتطبيق سياسة تعرقل صادرات النفط الإقليمية إذا حظرت الولايات المتحدة مبيعات النفط الإيرانية.

كما انضم قائد آخر بالحرس الثوري الإيراني، إلى قائمة المهددين بمنع مرور شحنات النفط في مضيق هرمز بالخليج العربي.

وقال العميد إسماعيل كوثري نائب قائد قاعدة "ثار الله" بالحرس الثوري، في مقابلة مع وكالة "نادي المراسلين الشباب": "إن إيران لن تسمح بمرور أي شحنة نفط في مضيق هرمز إذا كانوا يريدون وقف صادرات النفط الإيراني"، حسب تعبيره.

وكانت وزارة الخارجية الأمريكية، قد أعلنت منذ أيام عن أن الولايات المتحدة مصممة على دفع إيران لتغيير سلوكها، من خلال وقف صادراتها النفطية بشكل تام، على الرغم من اعتراض الدول المستوردة.

وقال مدير التخطيط السياسي في وزارة الخارجية الأمريكية براين هوك، الذي يدير التفاوض مع حلفاء الولايات المتحدة حول إستراتيجية جديدة حيال إيران، إن واشنطن واثقة بوجود ما يكفي من الاحتياطات النفطية في العالم للاستغناء عن الخام الإيراني.

المصدر : سبق