إطلاق النسخة الثالثة من "ساندوتش ورقي" بإنتاج سعودي  بسوق عكاظ
إطلاق النسخة الثالثة من "ساندوتش ورقي" بإنتاج سعودي  بسوق عكاظ

أطلق المشروع الثقافي السعودي، مشروع ساندوتش ورقي، في نسخته الثالثة باللغة الإنجليزية، مع انطلاقة سوق عكاظ التاريخي في محافظة الطائف في دورته الثانية عشرة.

وتهدف لنشر كل ما يرتبط بالثقافة السعودية، الأدب، التراث، الآثار، التاريخ، والسياحة؛ للتعريف بكل الكنوز البشرية والمادية والمعنوية التي تحتويها المملكة.

وقال مؤسس المشروع، أنس بن حسين، لـ "سبق": "بعد ثلاث سنوات من العمل في إنتاج المحتوى الرقمي الإبداعي الصوتي عن الكتب بهدف نقل المعرفة من الكتب الإنجليزية، وإثراء المحتوى العربي، قررنا إطلاق نسخة تهتم بالكتب العربية والمقالات والتدوينات من صنّاع محتوى شباب سعوديين، دعماً لكل ما يخص المنتج الثقافي العربي والسعودي تحديداً".

وقال "ابن حسين" : "وهذه الأيام، ومع انطلاقة أهم حدث ثقافي على المستوى العربي، نطلق النسخة الإنجليزية من سوق عكاظ تحت مسمى ساندوتش إنجليزي EnglishSamwich والتي نهدف لإبراز كنوزنا في هذا الوطن، وإيصال هذه المعلومات والصور الصحيحة للمتلقين باللغة الإنجليزية".

وأكد الشريك المؤسس للمشروع، سلطان المنصوري، أن "هناك صورًا كثيرة مغلوطة عن ثقافتنا وبلدنا، ويقابلها الكثير من الجهود الحكومية والفردية الشبابية في تفتيت هذه الصور وتركيب الصورة الحقيقية في ذهنية دول الغرب، ونتقدم اليوم بهذا الذراع الإنجليزي لتقديم ما يليق بالوطن وتاريخه الشامخ ورجاله المثابرون".

وتابع "المنصوري" أن هناك "فكرة في مخيلة دول الغرب أن الشعر السعودي ما هو إلا شعر صحراء وجِمال، وفي أحد الحلقات نأخذ اقتباسات من الشعر السعودي عن الشواطئ، النخيل، الورد، المطر، العنب، والجماليات من حولنا لنذيب هذه الصورة، وفي حلقات أخر نستضيف سائحة أوكرانية في جولة افتراضية على أهم الوجهات السياحية في السعودية للتعريف بها، وبالتراث غير المادي أيضاً".

وقال إن إطلاق هذه النسخة من أرض سوق عكاظ هو لاقتناص الوفود الأجنبية والزوار الغربيين، حيث أنهم الفئة المستهدفة والتي يجمعهم سوق عكاظ لمعرفة تاريخنا وثقافتنا.

يذكر أن مشروع "ساندوتش ورقي" يشارك ضمن المبادرات الثقافية التي تستضيفها الهيئة العامة للثقافة في سوق عكاظ، وحظيَ بزيارات من كبار المسؤولين والمثقفين والوفود الرسمية.

المصدر : سبق