بعدما نشرت "سبق" صورته.. الطفل التائه من "بوركينافاسو" يعود لذويه
بعدما نشرت "سبق" صورته.. الطفل التائه من "بوركينافاسو" يعود لذويه

ساهمت صحيفة "سبق" في الوصول إلى أسرة الطفل التائه وجنسيته من "بوركينافاسو"، بعد أن تعرف ذووه عليه وعلموا بمكان تواجده بعد قراءتهم لخبر العثور عليه اليوم.

وبعد ساعتين تقريبًا، تسلم ذوو الطفل ابنهم إثر مراجعتهم مركز شرطة المعابدة بالعاصمة المقدسة .

وعلمت "سبق" أن ذوي الطفل فقدوه منذ أول أمس وعثرت عليه دوريات الأمن وسلمته للشرطة.

وحضر والد الطفل إلى مركز الشرطة، وأشار إلى أن طفله خرج من منزلهم الكائن في حي العتيبية ولم يعد، وأنهُ ظل يبحث عنه طوال اليومين الفائتين.

وأعرب ذوو الطفل عن شكرهم للشرطة على اهتمامها بالطفل ورعايته ، كما خصوا بالشكر صحيفة "سبق" التي دلتهم على مكانه .

وكانت "سبق" قد نشرت خبرًا عن طفل في الخامسة من عمره أمضى يومين داخل أحد مراكز الشُرطة التابعة لشُرطة العاصمة المقدسة ، مجهول الهوية ، دون التوصل لأُسرته أو ما يفيد عن طريقه للتوصل لهم كونه لا يستطيع التحدث مُطلقًا.

وكانت دوريات الأمن قد عثرت على الطفل، مُرتديًا بلوزة صفراء وشورتا أبيض ، يتجول عند الورش الصناعية الواقعة في آخر المعيصم بالعاصمة المقدسة ، ما دعاها لتسليمه لدى مركز شرطة المعابدة حيث يمضي أكثر من يومين لديهم دون العثور أو التوصل لأُسرته ، أو حتى يردهم بلاغ عن فقدانه ، وسط رعاية متكاملة يجدها من منسوبي المركز.

ونشرت "سبق" صورته لكي يتم التعرف عليه من قبل أسرته ، وهو ما تم فعلًا بعد حوالي ساعتين، حيث حضر والده واستلمه من المركز.

المصدر : سبق