محافظ رابغ يفتتح مهرجان حجر الأول للتمور بحضور 2500 زائر
محافظ رابغ يفتتح مهرجان حجر الأول للتمور بحضور 2500 زائر

افتتح محافظ رابغ أيمن بن محمد بركة بن مبيريك مهرجان حجر الأول للتمور بمركز حجر، والذي يعقد لأول مرة على مستوى محافظات ومراكز منطقة مكة المكرمة، بحضور مدير مكتب التعليم برابغ ومدير شرطة رابغ وذلك بعد موافقة مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل وتشريف محافظ محافظة رابغ، ويأتي المهرجان ضمن جهود جمعية البر الخيرية بمركز حجر، وإشراف مباشر من رئيس مركز حجر خالد المجنوني.

​وقال رئيس مركز حجر: المهرجان ضمن الجهود التي توليها حكومتنا الرشيدة لدعم المزارعين وأصحاب الحرف المهنية واليدوية والمحافظة عليها ، ورؤية سيدي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ورؤية 2030 هذه الرؤية الطموحة نحو اقتصاد مزدهر ومن ضمنها دعم المزارعين، وبالإضافة لمجتمع حيوي وتفعيل المشاركة المجتمعية للمواطنين وتوثيق الآثار التاريخية، أن هذا المهرجان يأتي لتسليط الضوء على التراث المكنوز تاريخياً في حجر والموثق في كتب التاريخ من عهد الرسول عليه أفضل الصلاة والتسليم، بالإضافة لما لمركز حجر من مواقف مشرفة لدعم المؤسس الملك عبدالعزيز في معركة أبرق الرغامة وتوحيد المملكة، ولا يسعني سوى أن أشكر جميع الدوائر الحكومية واللجان المنظمة التي ساهمت في إنجاح هذا المحفل الجميل الذي أرجع إلينا ذكريات الماضي التليد وجمال حاضرنا وتطلعاتنا لمستقبل أفضل.

​وقال: المهرجان هو أحد مشاريع الجمعية لدعم المزارعين والأسر المنتجة وتمكينهم من بيع منتجاتهم الزراعية والحرفية في سوق مركزي منظم يكفيهم عنا السفر؛ لعدم توفر السبل المريحة لهم لبيع منتجاتهم الزراعية، وسنسعى لأن يكون هذا المهرجان الذي لاقى رواجاً كبيراً على مستوى المحافظة الاستمرارية كل عام لما رأينا من مشاركة أهالي مركز حجر؛ حيث تعدت أعداد المشاركين من المزارعين لأكثر من 105 مشاركين لعرض منتجاتهم الزراعية من التمور.

وبين أن المهرجان مقسم بعدة أقسام؛ ويحتوي القسم الأول على سوق التمور المركزي وهو مجهز بأركان للمشاركين لعرض منتجاتهم الزراعية، أما القسم الثاني فيحتوي على قسم الفعاليات وهو قسم معني بأركان للدوائر الحكومية المشاركة مثل مستشفى رابغ العام، مكتب تحفيظ القرآن بحجر ، ووزارة البيئة والمياه والزراعة بحجر، الوحدة البيطرية بحجر ركن جمعية البر الخيرية بحجر وفريق بادر التطوعي، وركن التراث لعرض المقتنيات الأثرية لأهل مركز حجر، بالإضافة لركن شهداء الواجب والذي ضحوا بحياتهم لحماية هذا الوطن .حيث كرمت جمعية البر شهداء الواجب ، والقسم الثالث يحتوي على الفعاليات المصاحبة وهو خاص لعرض المنتجات الزراعية من غير التمور للمشاركين من داخل المركز وخارجه لعرض المنتجات الزراعية من غير التمور مثل ( المنجا ، العنب ، النعناع ، الليمون وغيرها من المنتجات التي لاقت رواجاً كبيراً عند الحضور ).

وشهد المهرجان في يومه الأول حضورا كثيفا؛ حيث بلغ عدد الحضور لأكثر من 2500 شخص في اليوم الأول، وكل ذلك بتنظيم جمعية البر في مركز حجر, بالتعاون مع مركز حجر, وبلدية حجر, ويستمر المهرجان لمدة عشرة أيام, وبمشاركة المراكز التابعة لمحافظة رابغ والأسر المنتجة.

المصدر : سبق