جموع المصلين تشيع الشهيد الغامدي بالباحة.. كان ينتظر قدوم مولوده الأول
جموع المصلين تشيع الشهيد الغامدي بالباحة.. كان ينتظر قدوم مولوده الأول

شيعت جموع غفيرة من أهالي مركز يبس بمنطقة الباحة الشهيد ماشي بن علي محمد الغامدي، الذي استشهد في ميدان العز والشرف وهو يذود عن حدود بلادنا الغالية بلاد الحرمين الشريفين، وقد شهد زملاؤه في العمل أن روحه قد فاضت إلى بارئها وهو ينطق بالشهادة ورافع سبابته؛ حيث أديت الصلاة على الشهيد في جامع الملك عبدالله بيبس بعد صلاة فجر اليوم الجمعة، وتم دفنه في مقبرة الإسكان، بعد نقل جثمانه بالطائرة إلى مطار الباحة.

وتقدم المصلين والمعزين: وكيل محافظة غامد الزناد سعيد بن حوفان السهيمي، الذي نقل تعازي القيادة الرشيدة لأسرة الشهيد، وشيخ قبائل غامد الزناد عثمان بن علي الزندي، ورئيس مركز يبس عبدالله بن مبارك الزهراني، ورئيس شرطة يبس الرقيب إبراهيم بن شبنان الغامدي، والشيخ محمد بن حافظ مساعد المدير العام لهيئات الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بمنطقة الباحة، وجميع معرفي وأعيان وأهالي قبائل مركز يبس وغامد الزناد، وعدد من زملاء الشهيد في الحد الجنوبي.

وأكد والد الشهيد علي بن محمد آل داحشه الغامدي، أنه فخور باستشهاد ابنه ماشي وهو يذود عن حدود بلاد الحرمين الشريفين، حماها الله وحفظ قادتها ورجال أمنها، سائلًا الله عز وجل أن يتقبل ابنه شهيداً، وأن يرزقهم شفاعته، مؤكدًا أن هذا وسام فخر يعتز به هو وعائلته وقبيلته.

وكان الشهيد ماشي الغامدي قد تزوج في شهر صفر الماضي؛ أي قبل ثمانية أشهر، وحملت زوجته مولوداً كان ينتظر قدومه ورؤيته ولكن اختاره الله شهيداً.

المصدر : سبق