"هيلي": مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان فاسد سياسيًّا ومفلس أخلاقيًّا
"هيلي": مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان فاسد سياسيًّا ومفلس أخلاقيًّا

شنت مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة، السفيرة نيكي هيلي، أمس الأربعاء هجومًا عنيفًا على مجلس حقوق الإنسان التابع للمنظمة الأممية، معتبرة إياه "أكبر فشل للأمم المتحدة، ومفلسًا أخلاقيًّا وفاسدًا سياسيًّا"، حسب "الأناضول".

جاء ذلك في محاضرة ألقتها هيلي بمركز التراث الأمريكي للبحوث بالعاصمة واشنطن. وقالت في المحاضرة التي رفضت خلالها تلقي أي أسئلة من الصحفيين والمعنيين بحقوق الإنسان إن "هذا المجلس (حقوق الإنسان) هو أكبر فشل تقوم به الأمم المتحدة".

ونفت المندوبة الأمريكية أن يكون قرار بلادها بالانسحاب من مجلس حقوق الإنسان معناه تخلي واشنطن عن القيام بدورها "بغية إصلاحه"، على حد قولها.

وكانت الولايات المتحدة قد انسحبت رسميًّا من المجلس المذكور في يونيو الماضي، وذلك خلال مؤتمر صحفي عقده وزير الخارجية مايك بومبيو، والسفيرة هيلي.

وأكدت المندوبة الأمريكية في محاضرتها أن "الدور الأمريكي سيتواصل في الدفاع عن حقوق الإنسان"، معتبرة أن ذلك "هو ما يميز الأمريكيين".

يُذكر أن المجلس الدولي لحقوق الإنسان هو هيئة حكومية داخل منظومة الأمم المتحدة، تشكلت عام 2006، وتضم 47 دولة، ومسؤولة عن تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها في العالم كافة.

المصدر : سبق