زيارة تاريخية للرئيس الصيني للإمارات هي الأولى منذ 29 عامًا .. الصين قادمة للمنطقة
زيارة تاريخية للرئيس الصيني للإمارات هي الأولى منذ 29 عامًا .. الصين قادمة للمنطقة

وصل الرئيس الصيني شي جين بينغ أبوظبي الخميس في زيارة دولة الامارات العربية المتحدة هي الأولى من نوعها، حيث تعد الزيارة الأولى لرئيس صيني إلى الامارات منذ 29 عامًا وفقًا لوكالة الأنباء الصينية شينخوا.

وقال قادة ومسؤولون بدولة الامارات العربية المتحدة إن بلادهم ترحب بزيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ ويرونها فرصة لتعزيز التعاون الثنائي بكل الجوانب.

ووصل شي إلى الامارات أمس الخميس للقيام بزيارة دولة بدعوة من نظيره الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وتلك هي الزيارة الأولى لرئيس صيني للإمارات في 29 عامًا.

ونقلت وكالة أنباء الامارات الرسمية وام عن نائب الرئيس ورئيس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قوله إن "الزيارة التاريخية" ستحتفل بالعلاقة الاستراتيجية بين البلدين وستقيم مرحلة جديدة من التعاون المثمر والمستقبل الواعد.

وقال "تجمعنا علاقة اقتصادية قوية بجمهورية الصين الشعبية وكذا روابط ثقافية واجتماعية".

وقال ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان إن العلاقة الاستراتيجية بين البلدين حققت نتائج اقتصادية وتجارية وثقافية مثمرة.

وقال وزير الاقتصاد الإماراتي سلطان بن سعيد المنصوري لوكالة أنباء الامارات إن هناك مستويات رفيعة من الحوار والتنسيق بين الامارات والصين.

وقال المنصوري "نؤمن أن المستويات المتنامية من التعاون بين البلدين سيحفز نمو الاستثمار والتجارة والسياحة وسينعكس على الآفاق الواعدة من أجل تعزيز التعاون وتحقيق منافع متبادلة في مختلف القطاعات الاقتصادية الاستراتيجية".

وقال وزير الدولة ورئيس المجلس الوطني للإعلام سلطان بن أحمد سلطان الجابر، إن العلاقة بين الامارات والصين استراتيجية طويلة الأمد في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية ومجالات أخرى.

وقال الجابر في بيان أن "العلاقة بين الامارات والصين لها جذور في مبادئ الاحترام المتبادل والحوار البناء والتعاون الهادف لتحقيق مصالحهما المشتركة في قطاعات مختلفة".

وقال إن التعاون الاستراتيجي بين الامارات والصين يهدف إلى تحقيق مصالح البلدين.

وتابع أن "القيادة في الامارات والصين ملتزمة بالعمل نحو تحقيق الأمن والسلام والاستقرار والنمو والرخاء والتقدم من أجل البشرية جمعاء".

والإمارات أول دولة خليجية تقيم شراكة استراتيجية مع الصين. وفي السنوات الأخيرة، حقق التعاون بينهما نموًا شاملاً ومثمرًا وفعالاً وسريعًا.

والصين أكبر شريك تجاري للإمارات لعدة سنوات متتالية في حين أن الامارات ثاني أكبر شريك تجاري للصين وأكبر وجهة للصادرات في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتشير الإحصاءات الرسمية الصينية إلى بلوغ حجم التجارة البينية 41 مليار دولار في عام 2017 بزيادة 1.06 بالمائة على العام السابق.

وفي 2017، ارتفع عدد الزوار الصينيين للإمارات لأكثر من مليون شخص. وفي يناير من العام الجاري، أصبحت الامارات العربية المتحدة الدولة رقم 11 التي تقدم إعفاءات متبادلة من تأشيرات السفر مع الصين لحاملي جوازات السفر العادية.

وقال هوانغ يونغ تشانغ رئيس مجلس الأعمال الصيني بالإمارات إن زيارة شي ستعزز العلاقات السياسية والاقتصادية بين البلدين.

ونقلت وكالة أنباء الامارات عن هوانغ قوله إن العلاقات الاقتصادية بين البلدين تعكس الحرص على تعزيز الاستثمارات ومشروعات التنمية.

وقال هوانغ "ستشهد الفترة المقبلة إقامة شراكات جديدة بين الشركات الإماراتية والصينية في العديد من القطاعات الرئيسة مثل الصناعة والصناعة التحويلية والشؤون المالية والثقافة والتعليم والطاقة والزراعة.

المصدر : سبق