"الوزارات" تُنهي تجهيزاتها لموسم الحج .. من الاستقبال وحتى المغادرة
"الوزارات" تُنهي تجهيزاتها لموسم الحج .. من الاستقبال وحتى المغادرة

بدأت الجهات الحكومية والأمنية منذ وقت مبكر بإعداد الخطط الإشرافية والميدانية لها خلال موسم الحج لهذا العام، بإشراف مستمر من وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ومتابعات ميدانية متواصلة من مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة نائب رئيس لجنة الحج العليا، الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز.

وركزت الخطط المعدة على تحقيق أرقى الخدمات لوفود الرحمن وتوفير الرعاية الشاملة لهم منذ وصولهم إلى هذه الديار المقدسة، حتى مغادرتهم إلى أوطانهم، بعد أدائهم لمناسكهم بكل يُسر وسهولة وأمن واطمئنان.

وجرى الاجتماع في شهر رمضان المبارك، لبحث عديد الموضوعات ذات الصلة بشؤون الحج والحجاج ومتابعة مشروعات الحج للارتقاء بالخدمات المقدمة لضيوف الرحمن في مختلف المجالات.

وفي سياق متصل، استقبل مطار الملك عبدالعزيز الدولي، يوم السبت الماضي، أولى رحلات الطيران الناقلة لحجاج بيت الله الحرام؛ وذلك عبر مجمع صالات الحج والعمرة بالمطار قادمة من جمهورية بنغلاديش الشعبية وعلى متنها ٤١٩ حاجًا.

وبلغ إجمالي عدد المباني المصرحة لها لإسكان الحجاج لموسم حج 1439هـ، حتى اللحظة 3846 مبنى بطاقة استيعابية 1.685.101 حاج.

يُشار إلى أنَّ خدمات "وزارة الحرس الوطني ووزارة الداخلية ووزارة الدفاع" في موسم الحج تُشكِّل واجهة مضيئة ونافذة مشرِّفة لخدمة ضيوف الرحمن سنويًا، وتمثل هذه الخدمات أنموذجًا رائدًا لكل الجهات المتعاونة في خدمة الحجيج استجابة لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين العاهل السعودي"سلمان بن عبد العزيز" بن عبدالعزيز - حفظه الله -، وبمتابعة مستمرة من ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، لتوفير كل الإمكانات التي تساعدهم على أداء مناسكهم بسهولة ويسر.

المصدر : سبق