شاهد لوحة كبيرة لرموز الإلحاد والنازية بمطعم شهير بالمدينة .. كيف تصرّف الرواد؟!
شاهد لوحة كبيرة لرموز الإلحاد والنازية بمطعم شهير بالمدينة .. كيف تصرّف الرواد؟!

تشهد المدينة المنوّرة نوبة من الامتعاض والتذمّر والجدل، حول قيام مطعم شهير يقع في أحد المجمعات بطريق سلطانة، بوضع لوحة كبيرة بها صور لرموز من الملاحدة والنازيين وزعماء الانقلابات والتخريب ودعاة الرذيلة والإباحية كـ: هتلر ومورغان وجيفارا ودي كابريو ومايكل وآينشتاين.

وتم وضع اللوحة بكامل أحد الحوائط في قسم الأفراد، ومثلها في قسم العائلات؛ لتبدو وكأنها لوحة شرف لتلك الشخصيات التي منها مَن تسبّب في تدمير الدول والقتل والتهجير، ومنها مَن قتل الفضيلة واغتال الأخلاق، انتهاءً بمن حارب الله جهرةً وحارب الأديان والمعتقدات.

والمُحزن في هذا الأمر أن هذا المطعم يقع على طريق أكبر صرح في العالم لتعليم أمور الدين الإسلامي واللغة العربية ومختلف المعارف لنشرها في العالم أجمع لتبليغ رسالة الإسلام الخالدة والتي يذهب ويجيء طلابها المنتمون لأكثر من 100 جنسية ليخالف ما يرونه أمامهم في المطعم ما يتعلمونه بالجامعة حول بعض من تلك الشخصيات التي حاربت الدين الإسلامي والمسلمين.

ولوحظ في الآونة الأخيرة، قيام عديد من رواد هذا المطعم بالتصوير مع تلك اللوحة ونشر تلك الصور وتداولها عبر برامج التواصل الاجتماعي المختلفة التي بلا شك ستغيّر مع الوقت ثقافة المجتمع والنشء الذي قد يظن أن وجود هذه الشخصيات في حياتنا هو تأييد وموافقة على توجّهاتهم، فضلاً عن أنها تسهم في طمس وتغييب هويتنا الإسلامية وهوية المدينة المنوّرة.

وقامت "سبق"، بدورها برصد هذه الصور لتضعها أمام المسؤولين بالجهات المعنية للتدخّل، ومعالجة هذا الأمر الذي لا يليق بمدينة المصطفى - صلي الله عليه وسلم.

المصدر : سبق