خافيير أغيري يمتثل أمام المحكمة بتهمة التلاعب بالنتائج

وقف المدير الفني المكسيكي خافيير أغيري أمام المحكمة الإسبانية صباح اليوم الخميس، وذلك من اجل الإدلاء بحديثة في قضية التلاعب بالنتائج في الليجا الإسبانية ، المتهم بها عندما كان يقود فريق ريال سرقسطة في سنة 2011.

وفي سياق رياضي متصل فقد نفى المدرب السابق للمنتخب المصري أمام محكمة في مدينة فالنسيا الإسبانية ، مشاركته في التلاعب بأي نتائج في مسابقة الدوري الإسباني من أجل التربح مالياً .

وفي ذلك الصدد فقد جاء ذلك علي حسب الصحف الإسبانية، فإن المدير الفني المكسيكي خافيير أغيري كشف في حديثة إنه "وقع على أوراق فارغة"، حيث "كانت هناك ثقة كبيرة من الجانبين ، ولكن علي ما يبدوُ أن الثقة الكبيرة ليست في محلها.

ويعد المدير الفني المكسيكي خافيير أغيري واحد من بين أربعون شخصا آخرين، متهمين في قضايا التلاعب بالنتائج في نهاية فترة 2010-2011، بما في ذلك مباراة سرقسطة وليفانتي في المباراة النهائية من ذلك الموسم، وفي حال ثبت عليهم تورط أي شخص منهم ، فإنه سيواجه عقوبة السجن لمدة سنتين ، وذلك سوف يكون هناك قرار بمنع ممارسة أي نشاط له علاقة بكرة القدم لمدة تبلغ نحو ستة اعوام.

علي الجانب الأخر فان أحداث قضية التلاعب الأخيرة تعود إلى الفترة الأخيرة من ذلك الموسم، حين قاد المدير الفني المكسيكي خافيير أغيري فريقه سرقسطة الي أنتصار كبير للغاية علي فريق ليفانتي بهدفين مقابل هدف وحيد ، وضمن بهذا الفوز الكبير البقاء بين الأندية الكبيرة ، فيما هبط ديبورتيفو لاكورونيا الي الدرجة الثانية بعد هزيمتة أمام فالنسيا في نفس الجولة.

علي الناحية الأخري فقد حققت الشرطة الإسبانية لمدة ثلاث أعوام ، في وجود شبهة تلاعب بنتيجة كل المبارايات ، تتلخص في اتفاق بين سرقسطة وليفانتي على خسارة المباراة الأخيرة لصالح الفريق الأول من أجل ضمان البقاء في الدوري الإسباني دون الهبوط الي قاع الدوري ، وهبوط ديبورتيفو لاكورونيا، مقابل مبلغ معين من المال .

وفي ذلك الصدد فأن النيابة العامة الإسبانية تمتلك أدلة أقوية للغاية علي أن قائمة فريق سرقسطة تلقت نحو مليون يورو من أجل تحقيق الانتصار ، وتلقي لاعبي ليفانتي مبالغ مالية أخري من اجل احداث الهزيمة .

علي الناحية الأخري فقد واجهت المحكمة الإسبانية المدير الفني المكسيكي خافيير أغيري بتهم تتعلق بتحويل عشرات الآلاف من اليورو الي حسابة الشخصي في أحدي البنوك ، مقابل التلاعب بجميع النتائج ، وفي ذلك الوقت كشف إنه تلقىمنحة مالية  من النادي. 

وأقيل المدير الفني المكسيكي خافيير أغيري الذي يبلغ من العمر نحو ستون عاما من تدريب المنتخب القومي المصري هذا الصيف، بعد الخروج من بطولة كأس الأمم الأفريقية التي كانت في العام الحالي 2019 حيثُ خرج المنتخب المصري من الدوري السادس عشر ، على يد منتخب جنوب أفريقيا.