غوارديولا يدخل على خط أزمة قائد أرسنال

مدرب نادي مانشستر سيتي الانجليزي جوسيب غوارديولا ، يدعم غريمة التقليدي يورغن كلوب مدرب ليفربول في موقفة الاخير .

حيث قد أعرب الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب فريق نادي مانشستر سيتي بطل الموسمين الماضيين، عن تأييده لشكوى غريمه الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول المتصدر للدوري الانجليزي ، حيال الجدول المكتظ لأندية كرة القدم. وقد أعرب عن دعمه لقائد أرسنال غرانيت تشاكا في أزمته مع جماهير الفريق اللندني.

هذا وفي تصريحات الجمعة قبل المرحلة الحادية عشرة من الدوري الممتاز التي يستضيف فريق نادي مانشستر سيتي فيها فريق نادي ساوثمبتون السبت، قبل الموقعة المرتقبة ضد فريق نادي ليفربول على ملعب أنفيلد في المرحلة الثانية عشرة، أعرب المدرب الإسباني عن دعمه للسويسري غرانيت تشاكا في ظل التوتر التي تشهده علاقة قائد أرسنال بمشجعي الفريق اللندني.

وقد سبق لكلوب الذي يتصدر فريقه ترتيب الدوري بفارق ست نقاط عن فريق نادي  مانشستر سيتي الثاني (28 مقابل 22)، أن شكا من الجدول المزدحم لمباريات فريقه لاسيما في ديسمبر حيث سيخوض إلى جانب المسابقات المحلية ومسابقة دوري أبطال أوروبا، غمار كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر بين الحادي عشر والانين والعشرون من الشهر ذاته.

هذا وعلى رغم أن كثافة مباريات ليفربول قد تصب لصالح سيتي، شدد غوارديولا على الحاجة الى التخفيف من ضغط المباريات على الجميع ، وقد قال "أنا أوافق تماما على ما أدلى به يورغن. الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها حل هذا الأمر هو (خوض) عدد أقل من المباريات".

وبدورة فقد تابع "ثمة حاجة لجدولة عدد أقل من المباريات، عدد أقل من المسابقات، ومنح (اللاعبين) وقتا أطول للتعافي".

حيث قد خاض سيتي 118 مباراة على مدى الموسمين الماضيين، وأحرز خلالها خمسة ألقاب محلية. وأقر غوارديولا بأن السبيل الوحيد للتأقلم مع كثافة المباريات يشمل إجراء تبديلات عدة على التشكيلة وتحديد الأولويات.

ومن خلالة فقد أوضح "قمت بتحديد الأولويات ولهذا أبقيت (الألماني) إيلكاي غوندوغان و(البلجيكي) كيفن دي بروين و(الإسباني) دافيد سيلفا خارج مباريات كأس كاراباو"، في إشارة إلى كأس رابطة الأندية المحترفة، والتي بلغ سيتي دورها ربع النهائي بالفوز على ساوثمبتون بالذات 3-1 الثلاثاء.

وقد تابع "أعتقد أن يورغن وفريق نادي أرسنال (ومدربه الإسباني أوناي إيمري) قاموا بالأمر عينه. الاستثناء كان مع مانشستر يونايتد نظرا لوضعه الحالي (...) بالنسبة إلى الآخرين، هذه المسابقة (كأس الرابطة) مفيدة للمداورة بين اللاعبين لاسيما أولئك الذين لا ينالون فرصا عدة للعب".

ومن على صعيد آخر، أعرب غوارديولا عن دعمه لقائد فريق نادي أرسنال تشاكا في ظل التوتر التي تشهده علاقته مع المشجعين، وقرار مدربه إيمري استبعاده من التشكيلة التي تستعد لاستضافة ولفرهامبتون السبت في المرحلة 11.

ومن خلال مباراة المرحلة السابقة ضد فريق نادي كريستال بالاس (2-2)، أطلق المشجعون صافرات استهجان تجاه اللاعب لدى استبداله في الشوط الثاني، بينما بدا أنه توجه إليهم بشتيمة، قبل أن يغادر الملعب مباشرة من خلال نفق غرف الملابس.

وبدورة فقد قال غوارديولا "الأمر ليس سهلا على اللاعبين، ويمكنني أن أتفهم تشاكا (...) أنا أحيانا أفقد السيطرة على أعصابي لكن عليك أن تحاول تفادي ذلك لأنه في نهاية المطاف هذه مباراة فقط، لذا يجب الاستمتاع بها".

وقد تابع "أنا واثق من أن تشاكا يقدم كل شيء لتوفير الأفضل لفريق نادي أرسنال وزملائه والمساهمة في الفوز بالمباريات (...) هو القائد لأنه يتمتع بأمر مميز في غرفة الملابس"، مبديا أمله في أن "يسامحه المشجعون في المستقبل، ويمكن لتشاكا أن يعود ويظهر إلى أي حد هو لاعب مذهل".