صورة ما قبل المباراة - من صفحة اتحاد الكرة المصري على فيسبوك

كشفت مباراة الساحرة المستديرة ، كرة القدم الودية بين منتخب مصر الأولمبي ونظيره منتخب جنوب أفريقيا ، الأولمبي موجة كبيرة من السخرية عبر منصات التواصل الاجتماعي في جمهورية مصر العربية ، بعد أن خالفت، باتفاق الطرفين، القوانين المتعارف عليها في عالم اللعبة.


وفي سياق رياضي متصل فقد أقيمت المباراة الودية، مساء أمس الجمعة ، على ملعب الإسماعيلية، دون نقل تلفزيوني بناء على رغبة المدير الفني لمنتخب مصر شوقي غريب الذي أراد فرض أجواء السرية على  الملعب ، وانتهت تلك المباراة بالتعادل بين الفريقين بهدف لكل فريق.

وفي ذلك الصدد فأن أحداث تلك المباراة كانت غريبة للغاية ، وملفتة للنظر من قبل الصحف المصرية، حيث أقيم اللقاء على ثلاثة أشواط مدة كل واحد منه ثلاثون دقيقة، حسبما أفاد موقع "الاقتصادية".

علي الجانب الأخر فقد أجرى المديران الفنيان لكلا المنتخبين حوالي تغييرات لكل فريق، في عادة متعارف عليها بكافة المباريات الودية.

لكن الغريب في تلك المباراة أن حكم المباراة محمد معروف أشهر البطاقة الحمراء مرتين للاعبين من المنتخب المصري ومنتخب جنوب أفريقي، إلا أن المديرين الفنيين أشركا لاعبا بديلا في كل حالة، حتى يقام اللقاء بالعدد الكامل، 22 لاعبا على أرضية الميدان.

وفي الوقت الحالي يستعد كلا المنتخبان من اجل أن يخوض منافسات كأس الأمم الأفريقية تحت ثلاثة وعشرون عاما، المقرر إقامتها الشهر القادم في الإراضي المصرية بمشاركة ثمانية  منتخبات.