السعودية تبدأ بتنظيم سوق انتقالات الإبل

نادي الإبل يبدأ سوق انتقالات الإبل في صفقات مليونية بين المُلّاك بالسعودية ، حيث قد قال نادي الإبل اليوم ، إنه سوف يبدأ بالإعلان عن صفقات انتقال الإبل بين الملاك، للصفقات التي يزيد سعر الرأس فيها عن نصف مليون ريال، وذلك في تنظيم جديد لسوق الانتقالات الذي بدأ يتسع مع زيادة الاهتمام الرسمي بالجمال وتنظيم المسابقات لها.

وبدورة فقد أعلن النادي الحكومي عبر تويتر عن الخطوة الجديدة، قائلاً: ”تشجيعًا من نادي الإبل لتوثيق حركة بيع وشراء الإبل، فقد تم فتح المجال لمن يرغب في الإعلان عن صفقاته بحساب نادي الإبل الرسمي وفق الشروط المرفقة“.

ومن هنا فتتضمن الشروط أن تزيد قيمة الصفقة عن نصف مليون ريال (نحو 135 ألف دولار)، وتتضمن مواصفات الجمل المبيع، مثل لونه وسنه واسمه.

السعودية تبدأ بتنظيم سوق انتقالات الإبل

هذا ومع توجه المملكة لتنظيم كثير من المسابقات الخاصة بالإبل في الفترة المقبلة، سواء للمزايين أو للسباقات، يتوقع المهتمون بالإبل أن ينشط سوق للبيع والشراء بين الملاك الذين سيتنافسون للحصول على إبل بمواصفات تؤهلها للفوز بالجوائز المالية الكبيرة لتلك المسابقات.

حيث تأتي الخطوة الجديدة بعد نحو شهر على إعلان رئيس نادي الإبل في السعودية، فهد بن حثلين، عن أن بلاده تعتزم تنظيم مسابقات لمزايين الإبل في كل مناطق المملكة، في خطوة ستشكل دعمًا لملاك الإبل.

ومن هنا فسوف تقام مسابقات المزايين الجديدة في مناطق المملكة بجانب الاستمرار في تنظيم مهرجان الملك عبد العزيز للإبل السنوي، والذي يشهد مسابقات للمزايين وسباقات للهجن، ويحظى بمشاركة عالمية.

حيث تعد الإبل من الحيوانات الأكثر مكانة لدى السعوديين، إذ يفوق عددها في المملكة مليون رأس، ويبلغ سعر البعض منها ملايين الريالات، خصوصًا إذا امتلكت بعض المواصفات الجمالية في الرأس والعيون والشفاه، بحيث تنافس بمسابقات المزايين ذات الجوائز القيمة.

وبدورها فقد أنشأت المملكة العربية السعودية نادي الإبل في العام 2017، وأطلقت في العام نفسه أول نسخة من مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل بشكل رسمي وفق قواعد وأنظمة تراعي الجوانب الصحية والأمنية والثقافية بعد أكثر من 15 عامًا على انطلاق المسابقة التي تفوق جوائزها 100 مليون ريال.