اعلن الألماني يورجن كلوب، المدير الفني لفريق ليفربول، مساء امس السبت، سبب غضب لاعبه السنغالي، ساديو ماني، عقب تبديله في الدقائق الأخيرة من مباراته أمام بيرنلي في الجولة الرابعة من الدوري الإنجليزي الممتاز.

قلل مدرب ليفربول يورغن كلوب من الطريقة التي تصرف بها مهاجمه السنغالي ساديو ماني عند استبداله في المباراة التي فاز فريقه السبت على بيرنلي بثلاثة أهداف نظيفة في الدور الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

ماني الذي أحرز الهدف الثاني استبدل في الدقيقة 85، بعد دقيقتين فقط من انفعاله الشديد في وجه زميله محمد صلاح الذي لم يمرر كرة له داخل منطقة الجزاء، في وضعية تشبه الانفراد.

وقال كلوب إن ماني الذي لم يحيّ بديله "كان مستاءً.. كان هناك موقف في اللعبة لم يكن سعيدًا به، كان ذلك واضحًا ، ولم يتمكن ساديو من إخفاء عواطفه ، وأنا أحب ذلك ، لكن (كل شيء على ما يرام) ، تحدثنا عن ذلك".

لكن كلوب لم يخف أيضا عدم رضاه على الطريقة التي تصرف بها مهاجمه السنغالي، وقال "هل سيفعل ذلك ذلك مرة أخرى.. ربما لا"

ويتجه الدوري الإنجليزي الممتاز إلى استراحة دولية وقال كلوب مازحا "لقد كان توقيتا جيدا.. في غضون أسبوع لن يتذكره أحد على أي حال".