أخبــار الرياضة : "الأسيوطى": رحيل حسام البدرى وراء تأخير انتقال "مهند" للأهلى
أخبــار الرياضة : "الأسيوطى": رحيل حسام البدرى وراء تأخير انتقال "مهند" للأهلى

نرحب بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبــار الرياضة : "الأسيوطى": رحيل حسام البدرى وراء تأخير انتقال "مهند" للأهلى، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا،

"الأسيوطى": رحيل حسام البدرى وراء تأخير انتقال "مهند" للأهلى

، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبــار الرياضة : "الأسيوطى": رحيل حسام البدرى وراء تأخير انتقال "مهند" للأهلى، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبــار الرياضة : "الأسيوطى": رحيل حسام البدرى وراء تأخير انتقال "مهند" للأهلى، لنقوم بعرضها علي موقعنا،

"الأسيوطى": رحيل حسام البدرى وراء تأخير انتقال "مهند" للأهلى

، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الخميس 7 يونيو 2018 02:05 مساءً ـ الأقتصادي ـ قال هادى خشبة، المدير الرياضى بالأسيوطى، إن ناديه تعاقد مع 7 لاعبين جدد، استعدادا للموسم الجديد، لافتًا إلى أن التعاقدات الجديدة ليست معروفة بشكل كبير للجمهور المصرى، موضحًا فى تصريحات لبرنامج ستاد الهدف عبر أثير إذاعة الشباب والرياضة: "الأسيوطى نادى استثمارى، نتعاقد مع لاعبين مغمورين ونسوقهم بشكل جيد".

وتابع هادى خشبة: نخطط للبقاء فى وسط الجدول وتحقيق مركز متقدم خلال الموسم المقبل، وأن يكون للأسيوطى وضعه فى الدورى الممتاز".

وعن انتقال مهند لاشين لاعب الأسيوطى للأهلى، قال هادى خشبة: الصفقة تتوقف على التنفيذ من جانب مسئولو القلعة الحمراء، مُتابعاً: "لا يوجد أى خلاف على الأمور المالية، اتفقنا على كافة الأمور مع الأهلى".

وتابع: "تغيير الأجهزة الفنية للنادى الأهلى برحيل حسام البدرى وقدوم مدير فنى أجنبى جديد، سبب تأخير الصفقة، لكن اتفقنا على كل الأمور والكرة الآن فى ملعب الأهلى".

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبــار الرياضة : "الأسيوطى": رحيل حسام البدرى وراء تأخير انتقال "مهند" للأهلى، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي،

"الأسيوطى": رحيل حسام البدرى وراء تأخير انتقال "مهند" للأهلى

.

المصدر : اليوم السابع