أخبـار : يايا توريه: جوارديولا يضطهد الأفارقة.. ويريد أن نقبل يده
أخبـار : يايا توريه: جوارديولا يضطهد الأفارقة.. ويريد أن نقبل يده

حضرات السيدات و السادة يشرفني أن أرحب بكم علي موقع الأقتصادي، نرحب بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبـار : يايا توريه: جوارديولا يضطهد الأفارقة.. ويريد أن نقبل يده، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، يايا توريه: جوارديولا يضطهد الأفارقة.. ويريد أن نقبل يده، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبـار : يايا توريه: جوارديولا يضطهد الأفارقة.. ويريد أن نقبل يده، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبـار : يايا توريه: جوارديولا يضطهد الأفارقة.. ويريد أن نقبل يده، لنقوم بعرضها علي موقعنا، يايا توريه: جوارديولا يضطهد الأفارقة.. ويريد أن نقبل يده، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الخميس 7 يونيو 2018 02:21 مساءً ـ الأقتصادي ـ انتقد النجم الإيفواري يايا توريه، لاعب وسط المان سيتي الإنجليزي، الإسباني جوسيب جوارديولا، المدرب للسيتي، مؤكدا أن لديه مشكلات مع اللاعبين الأفارقة.

مجلة «فرانس فوتبول» نقلت عن اللاعب قوله: نلاحظ أن لديه غالباً مشكلات مع الأفارقة، في كل الأندية التي مر بها، يدعي أن ليس لديه أي مشكلات مع اللاعبين السود، لأنه ذكي للغاية حتى لا يقع في الفخ، لن يعترف بذلك أبداً.

توريه صاحب الـ 35 عاماً، أضاف، ساخراً في اليوم الذي سيشرك فيه فريقاً نجد به 5 لاعبين أفارقة غير مجنسين، أعده بأن أرسل له كعكة.. بيب يحب السيطرة، ويريد لاعبين مطيعين يقبلون يده، لا أحب هذا النوع من العلاقات، أحترم مدربي لكنني لست شيئا يملكه.

اللاعب الذي خاض 17 مباراة فقط هذا الموسم، اعترف أنه تساءل عما إذا لم يكن وقت اللعب القليل الذي حظي به «بسبب لون البشرة» أم لا، مشيرا إلى أن الكاميروني صامويل إيتو ترك أيضاً برشلونة في عهد جوارديولا، رغم أنه كان هداف الفريق.

توريه الذي سيترك مانشستر سيتي أواخر يونيو الجاري بعد 8 مواسم في النادي، تطرق إلى علاقته مع جوارديولا صاحب الـ 47 عاماً، وقال: أعتقد أنني كنت أتعامل مع شخص أراد فقط أن ينتقم مني، كان يشعر بالغيرة مني، ويعتبرني منافسه، شعرت بالإهانة.

نجم كوت ديفوار الذي لعب تحت إشراف جوارديولا في صفوف برشلونة في الفترة بين 2007 و2010، قال: شهدت علاقتنا وقتها بعض التوتر، مؤكدا أنه الشخص الذي يكسر قليلاً أسطورة جوارديولا.

واختتم: لقد سرق مني الوداع مع السيتي، كنت أود أن أغادر هذا النادي بعواطف مثلما فعل أندريس إنييستا مع برشلونة أو جانلويجي بوفون مع يوفنتوس، لكن جوسيب منعني من ذلك.

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبـار : يايا توريه: جوارديولا يضطهد الأفارقة.. ويريد أن نقبل يده، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، يايا توريه: جوارديولا يضطهد الأفارقة.. ويريد أن نقبل يده .

المصدر : جولولي