أخبــارالرياضة : حلم رونالدو بالتتويج بكأس العالم .. ينتهي في سوتشي
أخبــارالرياضة : حلم رونالدو بالتتويج بكأس العالم .. ينتهي في سوتشي

ضيوفنا الكرام أجدد الترحيب بكم مرة أخرى وأشكركم علي زيارتكم موقع الأقتصادي، مرحباً بك عزيزي الزائر علي موقع الأقتصادي العربي، أخبــارالرياضة : حلم رونالدو بالتتويج بكأس العالم .. ينتهي في سوتشي، حيث نسعي جاهدين ان نكون عند حسن متابعتك لموقعنا، حلم رونالدو بالتتويج بكأس العالم .. ينتهي في سوتشي، عزيزي الزائر، موقع الأقتصادي هو موقع إخباري شامل يضم أحدث المستجدات علي الساحة العربية والدولية ،أخبــارالرياضة : حلم رونالدو بالتتويج بكأس العالم .. ينتهي في سوتشي، حيث نقوم بالبحث عن أهم وأخر الأخبار من كافة المواقع والوكالات الأخبارية، أخبــارالرياضة : حلم رونالدو بالتتويج بكأس العالم .. ينتهي في سوتشي، لنقوم بعرضها علي موقعنا، حلم رونالدو بالتتويج بكأس العالم .. ينتهي في سوتشي، وحتي يتسني لك أن تتابع كل ما هو جديد في عالم الأخبار .

الأحد 1 يوليو 2018 12:45 صباحاً ـ الأقتصادي ـ بدأ رونالدو النجم البرتغالي منافسات كأس العالم لكرة القدم بتألق كبير ولكن هذا التألق انتهى بشكل مؤلم بملعب "فيشت" في مدينة سوتشي الروسية.

تسجيل رونالدو ثلاثة أهداف (ثلاثية) للمنتخب البرتغالي في المباراة المذهلة أمام المنتخب الإسباني التي انتهت بالتعادل 3/3 كانت تعد بأن هناك المزيد من الأهداف ستسجل.

ولكن عودته مرة اخرى لذات الملعب كتبت نهاية مشاركته في المونديال، حيث فشل رونالدو في تسجيل أي جول في المباراة التي خسرها المنتخب البرتغالي أمام نظيره الأورجواياني 1 / 2 ، اليوم السبت، ليودع المونديال من دور الستة عشر.

ويبدو أن حلم رونالدو في الحصول على لقب كأس العالم انتهى خاصة وأنه سيبلغ 37 عاما عندما يقام المونديال في دولة قطر بعد أربع سنوات.

ويبدو أنه من غير المرجح ألا يكون هناك مشاركة خامسة لأفضل لاعب في العالم في العام، والذي كان رابع لاعب بعد أوفه زيلير وبيليه وميروسلاف كلوزه يسجل في أربع بطولات كأس عالم مختلفة.

وعاد الثنائي رونالدو، ومنافسه على لقب أفضل لاعب في العالم ميسي إلى بلادهما في نفس اليوم وذلك بعد خسارة المنتخب الأرجنتيني أمام نظيره الفرنسي 3 / 4.

بالنسبة للاعبين تشاركا في الحصول على لقب أفضل لاعب في العالم خلال العشر سنوات الأخيرة يبدو أن هناك تنافسا مناسبا بشأن هذا الأمر.

على الأقل، يمكن لرونالدو أن يقول أنه توج ببطولة كبرى ، بعدما فاز المنتخب البرتغالي بيورو 2016. في المقابل مازال ميسي، الذي سيبلغ عامه الـ35 عندما يحين موعد مونديال دولة قطر، يبحث عن لقبه الدولي الغائب.

ويتنافس أخرون على لقب الحذاء الذهبي كهداف المونديال. تغيير الجيل يحدث، وقد يكون الثنائي ميسي ورنالدو يفكران حاليا في اعتزال اللعب الدولي.

ويعتقد فرناندو سانتوس مدرب البرتغال أن رونالدو مازال الكثير الذي يقدمه كقائد للفريق، لاسيما وأن بطولة دوري الأمم الأوروبية بصدد البدء في سبتمبر المقبل.

وقال عقب خسارة المنتخب البرتغالي :"كريستيانو لديه الكثير ليقدمه لكرة القدم. هناك بطولة في سبتمبر ونتمنى أن يبقى كريستيانو معنا لمساعدة اللاعبين الصغار على التطور".

 

نشكركم علي حسن متابعتانا، أخبــارالرياضة : حلم رونالدو بالتتويج بكأس العالم .. ينتهي في سوتشي، لا تنسي الأعجاب بصفحات مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بالموقع، لتصلكم أخر الأخبار السياسية والأقصادية والرياضية والفنية أولاً بأول من موقع الأقتصادي، حلم رونالدو بالتتويج بكأس العالم .. ينتهي في سوتشي .

المصدر : بوابة الشروق